روحاني يتعهد بتنظيم انتخابات تشريعية "حرة ونزيهة"   
السبت 11/8/1436 هـ - الموافق 30/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن حكومته تسعى لتنظيم انتخابات تشريعية "حرة ونزيهة" وذلك في خطاب ألقاه اليوم السبت أمام مديري الشرطة ومحافظي البلاد.

واعتبر روحاني بخطابه أن نجاح الحكومة يكمن في قدرتها على تنظيم انتخابات تنافسية حرة ونزيهة. وذلك كما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية (أيرنا).

وقد حُدد موعد إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة وانتخابات مجلس الخبراء المكلف تعيين ومراقبة وكذلك إقالة المرشد الأعلى للجمهورية في 26 فبراير/شباط 2016.

وأضاف روحاني أنه يجب ألا يمنع أحد من إلقاء خطاب في مدينة ما من خلال إلصاق صفة معينة به، وذلك بعد أن مُنع عدد من السياسيين من التعبير عن مواقفهم علنا.

وفي مارس/آذار الماضي منع نحو خمسين شخصا -لم توضح هويتهم- النائب البرلماني علي مطهري -الذي ينتقد بانتظام وضع زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي قيد الإقامة الجبرية منذ فبراير/شباط 2011- من إلقاء خطاب في مدينة شيراز بجنوبي إيران.

ومنذ ذلك الحين منع عدد من المسؤولين الإصلاحيين من إلقاء خطب في مدن عدة من البلاد.

ودعا روحاني أيضا إلى حيادية أجهزة الدولة في الانتخابات. وقال لا نريد سماع أن الحكومة، أو الحرس الثوري أو الجيش أو التلفزيون الرسمي أو المحافظ ومدير الشرطة أو مكتب الإمام مناصرون لشخص معين، معتبرا أن ذلك "سم بالنسبة للانتخابات".

كما طالب روحاني -الذي انتخب في يونيو/حزيران 2013- بأن تكون صناديق الاقتراع أثناء الانتخابات التشريعية شفافة لتفادي الادعاء بأنها كانت محشوة قبل وضعها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة