استئناف محادثات سلام الكونغو الديمقراطية في بريتوريا   
الجمعة 1423/5/9 هـ - الموافق 19/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود روانديون في أحد المعسكرات بالكونغو (أرشيف)
استؤنفت في جمهورية جنوب أفريقيا خلف أبواب مغلقة محادثات السلام بين جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا بعد تأخير استمر ست ساعات. وقالت متحدثة باسم نائب رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما إن المحادثات بين البلدين بدأت بالفعل إلا أنه ليس متوقعا انتهاؤها اليوم.

وكان من المفترض أن تستأنف هذه المحادثات صباح اليوم إلا أنها تأجلت لتأخر زوما المشارك في هذه المحادثات، بسبب مخاطبته المجلس الوطني للزعماء التقليديين في كيب تاون.

واختتم المفاوضون يومهم الأول في هذه المحادثات التي تعقد بعيدا عن أعين الصحافة في بريتوريا أمس دون الحديث عن حدوث تقدم، كما أن المسؤولين المشاركين في هذه المحادثات لم يدلوا اليوم الجمعة بأي تفاصيل عما دار بالأمس.

وتأتي هذه الاجتماعات في أعقاب محادثات عقدت في ديربان الأسبوع الماضي أثناء انعقاد مؤتمر القمة الأول للاتحاد الأفريقي بين الرئيسين الرواندي بول كاغامي والكونغولي جوزيف كابيلا.

وتهدف هذه المحادثات إلى إقناع رواندا بسحب قواتها من الأراضي الكونغولية بعد أن انسحبت قوات الدول الأخرى التي شاركت في الحرب الأهلية بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة