لجنة باكستانية ترفض أوراق ترشيح بوتو للانتخابات   
الجمعة 1423/6/22 هـ - الموافق 30/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بينظير بوتو
رفضت لجنة انتخابات باكستانية أوراق ترشيح رئيسة الوزراء سابقا بينظير بوتو لخوض الانتخابات العامة في أكتوبر/تشرين الأول في مسعى منها للعودة إلى السلطة بحكومة مدنية جديدة.

وقال مسؤولون في مدينة راتو ديرو الواقعة جنوبي باكستان عند إعلان الرفض "إنها حرمت من المشاركة في ضوء القوانين الجديدة التي تحظر على المرشحين المدانين غيابيا بجرائم المشاركة في الانتخابات مما يجعلها غير مؤهلة للمنافسة فيها".

وخرج نحو 300 من أنصار رئيسة الوزراء سابقا إلى الشوارع في مظاهرات تندد بالقرار وهم يهتفون بشعارات معادية للرئيس الباكستاني برويز مشرف ويطالبون باستقالته.

واعتبر محامي بينظير بوتو القرار بأنه ظالم وقال إنه سيستأنف ضده. ورشحت بوتو لخوض الانتخابات في بلدتين بإقليم السند هما لاركانا وراتو ديرو وكلاهما معقل لحزب الشعب الباكستاني الذي تتزعمه.

وأرجأت محكمة باكستانية أمس النظر في الاستئناف المقدم من بوتو ضد الحظر المفروض عليها لخوض الانتخابات إلى الشهر المقبل، في ضوء القانون الذي أقره الرئيس مشرف ويحظر فيه على رؤساء الوزراء السابقين تقلد المنصب أكثر من مرتين. كما يحظر على بوتو ترشيح نفسها بموجب قانون آخر يمنع المدانين جنائيا من خوض الانتخابات.

نواز شريف
وتواجه بوتو عقوبة السجن في باكستان بعدما أدينت العام الماضي غيابيا بالسجن ثلاث سنوات بتهم فساد. وتعيش بوتو حاليا في منفاها الاختياري بين لندن ودبي وتواجه الاعتقال الفوري حال عودتها إلى باكستان.

وأعطى مسؤولو الانتخابات في لاهور موافقة مبدئية أمس الخميس على خوض رئيس الوزراء المخلوع نواز شريف الانتخابات قائلين إنه لم يعترض أحد على ترشيحه رغم إعلان الحكومة العسكرية أنه مثل بوتو سيعتقل إذا عاد من منفاه إلى باكستان.

وشغل كل من نواز وبوتو مرتين منصب رئيس للوزراء وأدين الأول بالفساد بعد الإطاحة به عام 1999 في انقلاب أبيض نفذه الجنرال مشرف.

وما زال من المتعين حصول المرشحين على موافقة رسمية من اللجنة الوطنية للانتخابات بعد عملية الاعتراض والاستئناف التي تستمر حتى 12 سبتمبر/أيلول. وينظر مسؤولو الانتخابات في جميع أنحاء البلاد في أوراق آلاف المرشحين الذين تقدموا لخوض انتخابات الجمعية العمومية والمجالس البرلمانية للأقاليم المقرر إجراؤها في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول القادم لغربلتها وتحديد مدى مطابقتها لقانون الترشيح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة