تمديد عمل المحكمة الخاصة بيوغسلافيا   
الثلاثاء 1434/2/4 هـ - الموافق 18/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:25 (مكة المكرمة)، 9:25 (غرينتش)

 المحكمة الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة وجهت اتهامات لـ161 شخصا منذ إنشائها (الفرنسية-أرشيف)

مدد مجلس الأمن الدولي أمس الاثنين عمل قضاة المحكمة الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة، لكن روسيا امتنعت عن التصويت بدعوى أن القرار لم يعالج أوجه قصور في المحكمة.

وأبلغ سيرجي كاريف نائب مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا بعدما تمت الموافقة على القرار بأغلبية 14 صوتا، بأن مقترحات قدمتها موسكو لتحسين فعالية المحكمة لم يوافق عليها أعضاء المجلس أثناء صوغ مسودة القرار. وعبر مندوبا الولايات المتحدة وبريطانيا بعد الاقتراع عن مساندة البلدين للمحكمة.

ومنذ إنشائها عام 1993، وجهت المحكمة اتهامات إلى 161 شخصا عن جرائم الحرب في الاتحاد اليوغسلافي.

وبرأت المحكمة 15 متهما، وما زالت الإجراءات جارية بحق 31 مشتبها بهم، لكن روسيا وحليفتها صربيا وجهتا انتقادات حادة إلى المحكمة عن قرارات أصدرتها مؤخرا بالإفراج عن جنرالين كرواتيين وقائد سابق للمقاتلين ذوي الأصول الألبانية في كوسوفو.

والرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش أبرز المتهمين الذين وجهت لهم المحكمة اتهامات، وقد توفي أثناء احتجازه عام 2006 قبل أن تتمكن المحكمة من إصدار حكم بحقه.

وتحاكم المحكمة حاليا الزعيم السياسي لصرب البوسنة رادوفان كراديتش وقائده العسكري راتكو ملاديتش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة