طالبان تتبنى الهجوم على إنتركونتيننتال كابل   
الأحد 1424/9/30 هـ - الموافق 23/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار الهجوم الذي تعرض له فندق إنتركونتيننتال بكابل (الفرنسية)
تبنت حركة طالبان اليوم الهجوم الذي نفذ مساء السبت على فندق إنتركونتيننتال في كابل وهددت بشن هجمات جديدة على الرعايا الغربيين المقيمين
في أفغانستان.

وقال ناطق باسم الحركة طلب عدم ذكر اسمه "نتبنى مسؤولية انفجار مساء أمس قرب فندق إنتركونتيننتال بكابل". وأوضح المتحدث، تحدث من منطقة لم يشأ ذكرها، وهو مسؤول سابق في نظام طالبان (1996-2001) أن الهجوم كان بالمتفجرات وليس بالقذائف.

وقد انفجرت عبوة مفخخة مساء السبت في فندق إنتركونتيننتال لكنها لم تخلف ضحايا. وأصاب الانفجار جدارا يحيط بالفندق ويقع على بعد 20 مترا وراء مبنى الفندق. وتحطم زجاج الواجهة الخلفية للفندق بكامله تقريبا بفعل قوة الانفجار.

واكتفى متحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) العقيد الألماني يورغ لانغر صباح اليوم بالقول خلال مؤتمر صحفي إن التحقيق جار.

وفي تطور آخر للوضع بأفغانستان لقي محتج أفغاني حتفه وأصيب ستة آخرون عندما اقتحمت مجموعة من المتظاهرين مبنى وزارة الدفاع الأفغانية في العاصمة كابل.

وقال محتجون إن الجنود بالوزارة فتحوا النار على الحشد، لكن مسؤولين في الوزارة ذكروا أن المتظاهرين اقتحموا المبنى الرئيسي وحطموا نوافذه وأطلقوا أعيرة نارية.

يذكر أن بعض المدن الأفغانية كانت قد شهدت قبل نحو أسبوعين مظاهرات طلابية احتجاجا على مشروع دستور أفغاني مقترح، رأى المتظاهرون أنه يتضمن تمييزا ضد الأقليات العرقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة