أنباء عن موافقة المحافظين على ترشيح 200 من الإصلاحيين   
الجمعة 15/12/1424 هـ - الموافق 6/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مظاهرة بعد صلاة الجمعة بطهران تأييدا لإجراء الانتخابات في موعدها (الفرنسية)

أعلن مسؤول إصلاحي إيراني أن مجلس صيانة الدستور الذي يهيمن عليه المحافظون وافق على 200 طلب ترشيح للانتخابات التشريعية مما يرفع طلبات الترشيح التي قبلت إلى نحو 250.

وقال علي محمد هازري لوكالة الأنباء الطلابية، "حسب المعلومات التي وردتنا اليوم فإن مجلس صيانة الدستور وافق على 200 مرشح من قائمة قدمتها وزارة الاستخبارات، وعلمنا أن بينهم شخصيات مهمة". ولم يكشف هازري أسماء الشخصيات المهمة.

جاء ذلك في الوقت الذي أعلن فيه رئيس مجلس صيانة الدستور أن هذه الهيئة, التي تعيد النظر في الترشيحات بأمر من المرشد الأعلى للجمهورية, أنهت عملها دون كشف عدد المرشحين الذين تمت الموافقة على ترشيحاتهم.

ونقلت الوكالة الإيرانية عن رئيس المجلس آية الله أحمد جنتي قوله إنه "تمت الموافقة على عدد كبير من المرشحين الذين سبق رفضهم لأسباب اعتبرها المرشد وجيهة". ولكنه قال إنه لا يرى ضرورة لكشف عدد المرشحين الذين تمت الموافقة على طلباتهم.

وأعاد مجلس صيانة الدستور النظر في طلبات الترشيح للانتخابات النيابية بعد أن رفض 2500 طلب ترشيح في الثلاثين من يناير/ كانون الثاني.

وأعطى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي الأربعاء أوامره بإجراء الانتخابات التشريعية في موعدها في العشرين من الشهر الجاري, وحث الإصلاحيين والمحافظين على التوصل إلى تسوية للحيلولة دون إرجاء الانتخابات "ولو ليوم واحد".

ولكن ذلك لم يمنع نحو 130 نائبا إيرانيا إصلاحيا من تقديم استقالاتهم أمس وإعلان عدم رغبتهم في المشاركة في الانتخابات.

وأعرب النواب في البيان الذي تم توزيعه بمجلس الشورى في نهاية اعتصام نظموه منذ 11 يناير/ كانون الثاني عن اعتقادهم بأن الظروف غير مواتية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشرعية في العشرين من الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة