مظاهرة بكينيا لإطلاق داعية جامايكي   
الجمعة 1431/1/30 هـ - الموافق 15/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:00 (مكة المكرمة)، 17:00 (غرينتش)
متظاهرون يحملون صورة عبد الله الفيصل ويطالبون بإطلاق سراحه (الفرنسية)

أطلقت قوات الأمن الكينية اليوم الجمعة أعيرة نارية في الهواء وغازا مدمعا لتفريق المئات في العاصمة نيروبي تجمعوا للاحتجاج على إلقاء القبض على داعية من جامايكا يدعى عبد الله الفيصل.
 
وذكرت وكالة فرانس برس أن خمسة أشخاص على الأقل بينهم شرطي أصيبوا في الاشتباكات التي وقعت في الحي التجاري من نيروبي.

وانطلق المحتجون بعد صلاة الجمعة في مسجد بوسط  نيروبي وحمل بعضهم راية حركة الشباب المجاهدين الصومالية، وكبّروا رافعين لافتات كتب عليها "أطلقوا الفيصل.. الفيصل بريء". وقال شهود عيان إن عددا من المحتجين ألقوا الحجارة على الشرطة.
   
وكان عبد الله الفيصل يزور البلاد الواقعة بشرق أفريقيا في إطار جولة للدعوة، وكان مسؤولو مخابرات كينيون قد قالوا إنهم يخشون أن تذكي خطبه التشدد في البلاد.
 
وكان الفيصل قد رحل من بريطانيا عام 2007 "لبثه مشاعر الكراهية والعنصرية وحثه أتباعه على قتل اليهود والهندوس والغربيين"، وألقي القبض عليه في كينيا يوم 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
ويقول محامو الفيصل (45 عاما) وجماعات حقوقية إنه جرى اعتقاله دون توجيه تهمة محددة له، لكن مسؤولي الهجرة الكينية قالوا إن اعتقاله جاء بسبب انتهاكه إجراءات الهجرة والإقامة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة