محكمة نرويجية تؤيد ترحيل الملا كريكار   
الخميس 1426/8/26 هـ - الموافق 29/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:21 (مكة المكرمة)، 20:21 (غرينتش)
محامي كريكار يعلن استئنافه للحكم (الفرنسية)
أيدت محكمة الاستئناف في أوسلو موقف الحكومة النرويجية بترحيل زعيم جماعة أنصار الإسلام الكردي الملا كريكار الذي يعيش في النرويج منذ 1991.
 
وقالت المحكمة إن بقائه يشكل خطرا على أمن البلاد، مشيرة إلى أنها وجدت عند النظر في قضيته أدلة عززت من موقف الحكومة التي قررت ترحيله.
 
وأوضحت المحكمة في حيثيات حكمها أن ترحيله في هذه الحالة أصبح أمرا قانونيا.
 
من جانبه قال برنار ميليتغ محامي كريكار إنه سيستأنف الحكم لدى محكمة عليا، وقال إنه لن يتخلى عن حق موكله في البقاء كلاجئ في البلاد ولو أدى ذلك لرفع القضية للمحكمة الدستورية العليا.
 
وكانت الحكومة النرويجية قررت طرد الملا كريكار زعيم جماعة أنصار الإسلام المشتبه بعلاقتها بتنظيم القاعدة، والتي تتمركز حاليا في شمالي العراق، واعتبرت أن بقاءه يشكل "تهديدا" للأمن القومي النرويجي.
 
وأسقطت الحكومة النرويجية العام الماضي كافة تهم الإرهاب ضد كريكار لعدم توفر الأدلة، ويقول كريكار إنه تنحى عن منصبه كزعيم للجماعة في عام 2002 ونفى صلته بأية أعمال مسلحة.


 
وتؤكد واشنطن أن أنصار الإسلام ذات صلة بتنظيم القاعدة وضالعة في بعض الهجمات ضد قوات التحالف في العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة