بوتين: عملياتنا منسقة مع الجيش السوري   
الجمعة 3/1/1437 هـ - الموافق 16/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن العملية الروسية في سوريا محكومة زمنيا بالعملية الهجومية التي ينفذها الجيش السوري، في حين قال قائد العمليات في الجيش الروسي الجنرال أندريه كارتابولوف إن روسيا قد تستخدم سفنها في البحر المتوسط لإطلاق صواريخ على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا.

وقال بوتين، في اجتماع قادة رابطة الدول المستقلة في كزاخستان "إن مقاتلينا حققوا نتائج ملموسة بضربهم أهداف حددت بالتنسيق مع النظام السوري من الجو والبحر" وفق قناة "روسيا اليوم".

وأضاف أن العشرات من مراكز القيادة ومخازن الذخيرة وعددا كبيرا من الآليات قد دمرت، بالإضافة إلى تصفية مئات "الإرهابيين" مشيرا إلى أن سلاح الجو الروسي والوسائل الأخرى تستخدم في سوريا فقط  لما أسماه "مكافحة الإرهاب".

وأكد أن موسكو تدعو دائما لإقامة تحالف أوسع لـ"مكافحة الإرهابيين" وأنه تم تحقيق تقدم في مجال تنسيق الجهود بالمنطقة، مشيرا إلى أن بلاده تجري بهذا الصدد مباحثات مع السعودية والإمارات ومصر  والأردن وإسرائيل وغيرها من الدول، بالإضافة إلى محاولة إقامة التعاون مع الولايات المتحدة وتركيا.

وشدد بوتين على أهمية زيادة التعاون في إطار رابطة الدول المستقلة لـ"مكافحة الإرهاب" كاشفا أن عدد مواطنيه وغيرهم من بلدان الرابطة الذين يقاتلون مع تنظيم الدولة يتراوح بين خمسة وسبعة آلاف شخص، مؤكدا سعيه "بعدم السماح لهم بأن يستعملوا الخبرة التي يكتسبونها اليوم بسوريا في ديارنا مستقبلا".

من جهة ثانية، قال كارتابولوف إن روسيا قد تستخدم سفنها في البحر المتوسط لإطلاق صواريخ على عناصر تنظيم الدولة في سوريا.

وأضاف، في مقابلة مع صحيفة كومسومولسكايا برافدا، أن الطيران الروسي شن ستمئة طلعة جوية استهدف فيها أكثر من 380 هدفا لتنظيم الدولة منذ بدء حملته العسكرية يوم 30 سبتمبر/أيلول.

وكان بوتين قد قال في وقت سابق اليوم إن موسكو حققت بعض التقدم في المعركة ضد تنظيم الدولة في سوريا، معلنا التواصل مع أكثر من دولة للتصدي لما أسماه "الإرهاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة