مقتل 12 بهجوم واشتباكات باليمن   
الخميس 2/6/1432 هـ - الموافق 5/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:04 (مكة المكرمة)، 12:04 (غرينتش)

شهود ومصادر أمنية قالوا إن عضوين من القاعدة قتلوا في غارة جوية بشبوة (الجزيرة-أرشيف)

قتل عشرة أشخاص بينهم خمسة جنود في اشتباكات مسلحة وقعت أمس في مدينة زنجبار بمحافظة أبين جنوبي اليمن، في حين قتل عضوان من تنظيم القاعدة في غارة جوية استهدفتهما فجر اليوم بمحافظة شبوة الواقعة هي الأخرى بالجنوب.

وقالت مصادر للجزيرة إن عشرة يمنيين قتلوا، بينهم خمسة جنود، في اشتباكات جاءت بعد هجوم شنه مسلحون على دورية عسكرية وسط مدينة زنجبار في محافظة أبين.

ومن جهتها ذكرت وكالة أسوشيتد برس استنادا لروايات شهود عيان أن الجنود اليمنيين قتلوا في انفجار استهدفهم، وأن أربعة مدنيين قتلوا وأن عشرين آخرين جرحوا في اشتباكات تلت التفجير.

أما وكالة الصحافة الفرنسية فقالت إن مسلحين أطلقوا قذائف هاون على سيارتين عسكريتين، مضيفة أنه بالإضافة إلى الجنود الخمسة القتلى، جرح سبعة عسكريين آخرين.

وكالة الصحافة الفرنسية قالت –استنادا إلى روايات مصادر أمنية وشهود عيان- إن المعنيين قتلا في غارة نفذتها طائرة أميركية من دون طيار
هجوم على القاعدة

من جهة أخرى قالت وزارة الدفاع إن اثنين ممن وصفتهم بـ"القيادات الوسطى" في تنظيم القاعدة قتلا فجر اليوم في محافظة شبوة جنوبي البلاد.

ولم تذكر الوزارة من الذي نفذ الهجوم على "القياديين" ولا سبب استهدافهما، غير أن سكانا بالمنطقة قالوا لوكالة رويترز إنهم رأوا طائرة بلا طيار في الجو وقت مقتلهما، في حين تحدث آخرون عن رؤية صاروخ أعقبه انفجار على الأرض.

وبدورها قالت وكالة الصحافة الفرنسية –استنادا إلى روايات مصادر أمنية وشهود عيان- إن المعنيين قتلا في غارة نفذتها طائرة أميركية من دون طيار.

ونسبت الوكالة إلى مصدر أمني قوله إن الغارة استهدفت زعيم القاعدة في جزيرة العرب، وهو فرع التنظيم الذي ينشط خصوصا في اليمن.

وتأتي هذه العملية بعد أيام فقط من إعلان الولايات المتحدة الاثنين الماضي أن قوات خاصة تابعة قتلت زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في مدينة إبت آباد القريبة من العاصمة الباكستانية إسلام آباد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة