قتيلان و25 جريحا في هجوم بالقنابل في كشمير   
الثلاثاء 1424/8/4 هـ - الموافق 30/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دورية للشرطة في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير (أرشيف)
أعلنت الشرطة الهندية أن أحد عناصرها قتل وأصيب 25 بينهم 14 مدنيا بجروح في هجومين بالجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير، وأنحت باللائمة فيهما على المقاتلين الكشميريين.

وأوضحت الشرطة أن المقاتلين ألقوا قنبلة يدوية على دورية للشرطة بالقرب من بلدة شوبيان جنوبي سريناجار مما أسفر عن إصابة 14 مدنيا وستة من قوات الأمن.

في حين ألقيت قنبلة أخرى على مركز للشرطة في سورانكوت مما أدى إلى مقتل شرطي وجرح أربعة. وكان جندي آخر قتل وأصيب ضابط بجروح في كمين نصب ليلا في ثانساماندي.

وتتهم الهند باكستان بتشجيع ما تسميه العنف الانفصالي في ولاية جامو وكشمير ذات الغالبية المسلمة. وتنفي إسلام آباد أي دعم غير سياسي للمقاتلين. وقد تدهور الوضع منذ حوالي شهر في المنطقة بعد فترة من الهدوء النسبي.

وقتل حوالي 39 ألف شخص في أعمال العنف بالشطر الهندي من كشمير التي هي محور صراع مستمر منذ عقود بين القوتين النوويتين المتناحرتين اللتين أوشكتا على الدخول في حرب رابعة العام الماضي.

وتحسنت العلاقات بين نيودلهي وإسلام آباد في الأشهر القليلة الماضية لكن الهند ربطت بدء محادثات جديدة لتحسين العلاقات بإنهاء هجمات المقاتلين الكشميريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة