ولي العهد السعودي يؤكد استقرار حالة الملك فهد   
الاثنين 1426/4/21 هـ - الموافق 30/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:54 (مكة المكرمة)، 18:54 (غرينتش)

الملك فهد (يمين) وولي عهده عبد الله بن عبد العزيز (رويترز)

أكد ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز اليوم أن وضع العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز الصحي مستقر. جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء السعودي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن ولي العهد أعلن خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم أن الفحوصات الطبية التي أجريت للملك أثبتت أن حالته الصحية مستقرة ومطمئنة.

وأضافت الوكالة "في بدء الجلسة طمأن سمو ولي العهد الجميع على صحة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز"، كما عبر ولي العهد عن شكره للقادة العرب والمسلمين الذين اتصلوا للاطمئنان على صحة العاهل السعودي.

وكان وزير الخارجية سعود الفيصل قد قال في وقت سابق إن الفحوصات الطبية للملك "تجعلنا مطمئنين"، دون أن يعطي إيضاحات أخرى.

وقد حرصت السلطات السعودية منذ اللحظة الأولى لدخول الملك السعودي للمستشفى قبل عدة أيام على التأكيد على استقرار الأوضاع في هرم السلطة.

وقال مسؤول سعودي طلب عدم الكشف عن اسمه "السعوديون لا يساورهم أي قلق بشأن خلافة العاهل السعودي.. لدينا قانون أساسي للحكم"، ملمحا إلى وثيقة أصدرها الملك فهد (84 عاما) قبل 13 عاما.

وقال المسؤول "لدينا ولي للعهد، وإذا سألتم أي سعودي من سيكون القادم فسيجيبكم"، مشيرا إلى ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز (82 عاما) الذي يتولى فعليا السلطة منذ إصابة الملك فهد بجلطة في الدماغ قبل عشر سنوات.

ويرى المحللون أن غياب العاهل السعودي لن يؤدي إلى تغيير في سياسة المملكة خاصة في المجال النفطي الذي تمثل فيه عامل استقرار في الأسواق حيث إن سياستها تقوم على ملاءمة إنتاجها مع الطلب وكبح جماح الأسعار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة