بوش يعين صقرا متشددا مكان فايث   
السبت 1426/2/22 هـ - الموافق 2/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

بوش يعين سفيره في أنقرة خلفا لفايث (رويترز/أرشيف)
ذكرت صحيفة الخليج الإماراتية أن قرار الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش بتعيين إيريك أدلمان سفير الولايات المتحدة لدى تركيا، وكيلاً لوزير الدفاع للشؤون السياسية خلفاً لليميني المتعصب دوغلاس فايث أثار قلق الأوساط الأميركية المعتدلة التي رأت أن بوش استبدل بأحد صقوره صقراً من غلاة المحافظين المتشددين في إدارته.

 

وقالت الصحيفة إن أدلمان كان عمل بمكتب ديك تشيني نائب الرئيس الذي يعد أكبر معاقل الصقور في واشنطن، معلقة بأن المسؤولين الأتراك لا بد أن يكونوا تنفسوا الصعداء لدى سماعهم أنباء ترشيح أدلمان لمنصب الرجل الثالث في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون".

 

وأشارت إلى أن العلاقات التركية الأميركية ساءت أثناء عمل أدلمان سفيراً لدى أنقرة حيث اتهمه المسؤولون الأتراك مراراً بالتدخل في الشأن التركي الداخلي، خصوصا بمساعيه لثني الرئيس التركي أحمد نجدت سزار عن زيارة سوريا.

 

واتهمه مسؤولون أتراك بأنه بهذا السلوك غلب خلفيته العرقية، في إشارة إلى أصله اليهودي، على مصالح بلاده كما أوردت الصحيفة، مضيفة أنه كان يتهم في أحيان كثيرة وسائل الإعلام التركية بمعاداة السامية.

 

وعلى النقيض من ذلك، قالت الصحيفة إن الأميركيين المعتدلين استقبلوا بارتياح بالغ نبأ ترشيح بوش وزير البحرية غوردون إنغلاند نائبا لوزير الدفاع خلفا لبول وولفويتز الذي عين رئيسا للبنك الدولي، واصفة إنغلاند بأنه وطني محافظ تقليدي غير متعصب، يقيم علاقات وثيقة مع غالبية الدول العربية بحكم عمله السابق في شركتي "جنرال ديناميكس" و"لوكهيد مارتن" لصناعة الطيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة