المحكمة العليا ترفض استئناف رمزي يوسف   
الثلاثاء 11/8/1424 هـ - الموافق 7/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة توضح تساقط الضحايا من الطوابق العليا لمركز التجارة العالمي في نيويورك عقب هجوم 11 سبتمبر (رويترز/أرشيف)
رفضت المحكمة الأميركية العليا أمس الاثنين استئنافا قدمه رمزي يوسف المحكوم بالسجن مدى الحياة إثر إدانته بتدبير تفجير في مركز التجارة العالمي بنيويورك عام 1993.

وأبقى القضاة على حكم أصدرته محكمة استئناف أميركية يؤيد إدانة يوسف في التفجير الذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص وجرح أكثر من ألف فيما وصفه ممثلو الادعاء آنذاك بأنه "أسوأ هجوم إرهابي" في أراضي الولايات المتحدة.

ويوسف هو ابن خال خالد شيخ محمد القيادي بتنظيم القاعدة الذي يعتبره مسؤولون أميركيون العقل المدبر للهجمات التي شنت بطائرات ركاب مخطوفة على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول 2001 وأسفرت عن تدمير مركز التجارة العالمي وإلحاق أضرار بمقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

ويوسف الذي هرب من نيويورك بعد التفجير الذي وقع عام 1993 كان يتصدر قائمة المطلوبين الهاربين إلى أن ألقي القبض عليه في باكستان في عام 1995. وأعيد إلى نيويورك لمحاكمته.

وأدين يوسف في عام 1997 عن التفجير الذي وقع في مركز التجارة العالمي والتواطوء في مؤامرة فاشلة لنسف نحو عشر طائرات أميركية فوق الشرق الأقصى.

واكتشفت المؤامرة في عام 1995 عندما شب حريق في شقة سكنية في العاصمة الفلبينية مانيلا كان يوسف يقيم فيها مع شخص آخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة