انطلاقة جديدة للدوري القطري لكرة القدم   
الجمعة 1426/8/13 هـ - الموافق 16/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)

دوسايي قاد الغرافة للفوز بالدوري الموسم الماضي فهل يفعلها هذا الموسم مع قطر؟ (الفرنسية-أرشيف) 

تنطلق اليوم الجمعة منافسات الموسم الجديد لبطولة الدوري القطري لكرة القدم وسط توقعات باتساع دائرة المنافسة على اللقب لتشمل الغرافة بطل الموسم السابق والريان الوصيف إضافة إلى نادي قطر الساعي بقوة للعودة إلى منصة البطولات.
 
وتشهد البطولة هذه المرة مشاركة عدد من أبرز نجوم الكرة العمانية بعد أن انضمت عمان إلى الاتفاقية الموقعة سابقا بين قطر والبحرين والكويت والتي تقضي باعتبار اللاعب الخليجي مواطنا في هذه الدول. وفي مقدمة هؤلاء اللاعبين يأتي المهاجم عماد الحوسني ولاعبا الوسط أحمد مبارك وبدر الميمني والمدافعان خليفة عايل ومحمد ربيع.
 
وكانت البطولة شهدت في الموسم الماضي انضمام عدد من اللاعبين البحرينيين أبرزهم المهاجمون حسين علي وعلاء حبيل ودعيج ناصر، بينما كان المدافع مساعد ندا ممثلا فوق العادة للكرة الكويتية في الدوري القطري. 
 
وإلى جانب البحرينيين والعمانيين, يضم الدوري القطري لاعبين من المغرب والعراق وليبيا والجزائر, فضلا عن جزائري يحمل الجنسية الفرنسية هو علي بن عربية.
 

الميمني بألوان ناديه الجديد الأهلي (الفرنسية-أرشيف)

نجوم قدامى وجدد

ويأتي ذلك فيما تراجعت حمى التعاقد مع النجوم العالميين بعد أن بلغت ذروتها في العامين الماضيين, فتغيب الأسماء الكبيرة هذا الموسم باستثناء الفرنسي مارسيل دوسايي الذي انتقل من الغرافة للدفاع عن ألوان نادي قطر.

وكانت البطولة شهدت في الموسمين الماضيين مشاركة أسماء لامعة في كرة القدم العالمية كالأرجنتيني غابرييل باتيستوتا والفرنسيين فرانك لوبوف وكريستوف دوغاري والإسبانيين فرناندو هييرو وخوسيب غوارديولا والألماني ستيفان إيفنبرغ وغيرهم.

وعلى صعيد المنافسة يبدو الغرافة بطل الموسم الماضي مرشحا فوق العادة للفوز خاصة مع احتفاظه بمدربه الفرنسي الشهير برونو ميتسو، وكذلك الريان الذي استقدم مدربا فرنسيا آخر هو لويس فرنانديز.
 
ودعم قطر صفوفه بعدد من اللاعبين ذوي الخبرة بالكرة القطرية حيث استقدم دوسايي والأورغواياني سيباستيان سوريا من الغرافة وبن عربية من الريان، إضافة إلى العماني الحوسني.
 

ترحيب رياني بالمدرب الجديد لويس فرنانديز  (الفرنسية-أرشيف)

طموح المنافسة

ولا يبدو طموح المنافسة على اللقب قاصرا على هذا الثلاثي حيث يسعى السد الذي احتفظ بمدربه الصربي بورا ميليتونوفتش إلى استعادة اللقب الذي فاز به الموسم قبل الماضي، كما يسعى العربي الذي تعاقد مع المدرب الروماني إيلي بلاتشي إلى إرضاء جماهيره بعد غياب عن البطولات.
 
ولن يكون الخور والوكرة بعيدين عن المنافسة بعد عروضهما القوية في الموسم الماضي، فيما سيسعى الأهلي بنكهته البرازيلية إلى تعويض إخفاق الموسم الماضي بينما يسعى الشمال والسيلية إلى التقدم للمنطقة الدافئة في جدول البطولة.
 
وقد استعدت الفرق العشرة للموسم الجديد بشكل جيد فيما قدم الاتحاد القطري لكرة القدم سلسلة من الحوافز للاعبين والمدربين والإداريين بل والجماهير أملا في موسم جيد يحقق فيه الدوري القطري مزيدا من النجاح الذي يصب في مصلحة الكرة القطرية خاصة أن البلاد تستعد بقوة لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية "آسياد الدوحة" في نهاية العام المقبل.
____________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة