قتلى وجرحى بقصف وبراميل متفجرة واشتباكات بسوريا   
الأحد 24/8/1435 هـ - الموافق 22/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:15 (مكة المكرمة)، 23:15 (غرينتش)

سقط اليوم السبت عدد من القتلى والجرحى في مناطق مختلفة من سوريا نتيجة القصف الجوي الذي يستخدم فيه النظام البراميل المتفجرة والمعارك بين كتائب المعارضة وقوات النظام، التي سقط منها أكثر من سبعين قتيلا.

فقد قتل 16 مدنيا، بينهم نساء وأطفال، وأصيب عشرات آخرون، جراء ستّ غارات جوية شنتها مقاتلات النظام السوري ظهر اليوم السبت، على مدينة الموحسن في ريف دير الزور الشرقي.

وقالت شبكة سوريا مباشر إن إحدى الغارات الجوية استهدفت تجمعا للمدنيين في بيت عزاء في حي البوسيد.

واستهدفت غارة أخرى حي البحوري ما تسبب بمقتل طفل وإصابة عائلته، في حين استهدفت الغارات الأخرى أحياء الطابية شامية واللابد وبلدة المريعية قرب الموحسن.

وأضافت الشبكة أن عدد الضحايا كبير، وقد تم إسعافهم إلى المشافي الميدانية القريبة التي أعلنت بدورها عن حاجتها الماسة للتبرع بالدم.

ولم تستطع مستشفيات الموحسن استيعاب الأعداد الكبيرة من الضحايا، ما اضطرهم إلى نقل عدد كبير من الجرحى إلى المستشفيات في المدن المجاورة.

يُذكر أن عدد القتلى مرجح للزيادة بسبب خطورة إصابة العديد من الجرحى، وضعف الإمكانيات الطبية في المستشفيات الميدانية التي امتلأت بالجرحى والقتلى.

من جهة أخرى أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بسقوط جرحى في غارات شنتها طائرات النظام على بلدة عندان في محافظة حلب، وذكر ناشطون أن شخصا قتل وأصيب آخرون إثر سقوط برميل متفجر على حي الكلاسة في مدنية حلب. 

واندلعت حرائق في قرية دير جمال في المحافظة نفسها نتيجة قصف جوي أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، كما تعرضت بلدة كفر حمرة وحي الليرمون في حلب لقصف بالبراميل المتفجرة. 

وفي ريف دمشق، تحدثت شبكة سوريا مباشر -الموالية للمعارضة- عن مقتل 11 شخصا من عائلة واحدة، بينهم سبعة أطفال وامرأتان، بعد إسقاط الطيران السوري برميلا متفجرا على منزلهم في مخيم خان الشيخ. 

وبينما تعرض حي جوبر بدمشق لقصف بالبراميل المتفجرة، ذكرت مسار برس أن كتائب المعارضة سيطرت على عدة مبانٍ كانت تتحصن فيها قوات النظام في الحي، وقتلت ستة من عناصره.

video

محاور أخرى
أما في حمص، فذكرت مسار برس أن الجيش الحر قتل سبعة عناصر للنظام أثناء سيطرتهم على تل أبو السلاسل في محيط قرية أم شرشوح.

وفي وسط البلاد أيضا، أفاد مركز حماة الإعلامي بارتفاع عدد قتلى قوات النظام إلى أكثر من سبعين نتيجة عملية تفجير شاحنة مفخخة استهدفت حاجز قرية الحرة بريف حماة الغربي.

وقال المركز أيضا إن الجيش الحر تمكن صباح اليوم من قتل أربعة عناصر من قوات النظام وجرح آخرين عقب اشتباكات وقعت على حاجز بلدتي طلف وموسى بريف حماة الجنوبي.

وذكر أيضا أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة قرى تل الناصرية وزور الحيصة وزور أبو زيد بريف حماة الشمالي.

وفي جنوبي البلاد، أشار ناشطون إلى أن الطيران المروحي قصف بأربعة براميل متفجرة بلدة ناحتة بريف درعا، مما أدى إلى نزوح جماعي لأهالي البلدة.

وفي دير الزور شرقا، أفاد ناشطون بأن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام سيطر بشكل كامل على مدينة موحسن المحاذية لمطار دير الزور العسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة