الصين تعد قوانين لحماية بيئة الفضاء   
الاثنين 1428/5/26 هـ - الموافق 11/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:03 (مكة المكرمة)، 10:03 (غرينتش)

الصين هي الدولة الثالثة التي ترسل روادا إلى الفضاء (رويترز-أرشيف)
تعد الصين قوانين لأنشطتها الفضائية تركز على حماية بيئة الفضاء، حيث أثيرت مخاوف دولية بعد أشهر من تدميرها أحد أقمارها الصناعية بصاروخ من الأرض. 

وأوردت وسائل إعلام نقلا عن يانغ لوي وهو أول رائد فضاء صيني أن هذه القوانين تتعلق بـ"حماية بيئة الفضاء بشكل فعال وتقليل أو إزالة أي شظايا بالفضاء وتوسيع التعاون الدولي".

وتأتي تصريحات يانغ لوي في وقت تثير فيه حملة الصين الفضائية قلقا دوليا متصاعدا من سباق تسلح فضائي محتمل مع الولايات المتحدة أو دول أخرى.  

وكانت الصين قد أطلقت في يناير/كانون الثاني الماضي صاروخا ذاتي الدفع لتدمير أحد أقمارها الصناعية الخاصة بالطقس على بعد 865 كيلومترا فوق الأرض مستعرضة بذلك قدرتها على مهاجمة أقمار صناعية تدور في مدارات منخفضة.

واعترفت بكين بقيامها بهذه التجربة عقب 12 يوما من الصمت الرسمي، وأكد خبراء بعد ذلك أن شظايا القمر الصناعي المدمر تشكل خطورة على أقمار صناعية أخرى.

وتعد الصين الدولة الثالثة التي ترسل بشرا للفضاء بعد الاتحاد السوفياتي السابق والولايات المتحدة، وكان لوي أول صيني يغزو الفضاء. كما أطلقت روادا في ثاني رحلاتها الفضائية عام 2005، وأعلنت مؤخرا عزمها إرسال رواد إلى القمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة