رئيس الكونغو يتعهد بمواصلة الحوار مع المعارضة   
الاثنين 1421/10/7 هـ - الموافق 1/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دنيس ساسو نغيسو
وعد رئيس جمهورية الكونغو دنيس ساسو نغيسو في رسالة للشعب بمناسبة العام الجديد بإجراء حوار وطني يشمل كل القوى السياسية في البلاد بهدف وضع حد للنزاع الدائر في هذه الدولة الأفريقية، دون أن يحدد موعد ومكان تلك المحادثات أو أطرافها.

وقال نغيسو في خطابه الذي نقلته الإذاعة الوطنية إن رئيس الغابون عمر بنغو سينضم إلى الحكومة في رعاية المحادثات التي تأتي بعد عام من التوقيع على اتفاق سلام مع المتمردين. وأضاف أن "الحوار الوطني سيبدأ قريبا" في جو من السلام والوحدة والأمن بـ "مشاركة الصفوة والمواطنين من الريف"، وكجزء من مشروع لدستور جديد وإجراء انتخابات ووضع مؤسسات جديدة ودائمة.

وأكد نغيسو الذي استولى على الحكم عام 1997 بمساعدة أنغولا، أن الحكومة تخطط لاستثمار نحو خمسمائة مليون دولار خلال عامي 2001 و2002 في إعادة بناء وتحديث قطاع النفط في هذه المستعمرة الفرنسية السابقة. وحث الرئيس الكنغولي حكومته على معالجة مشكلة البطالة التي أدت إلى انخراط كثير من الشباب في الحرب وبلغت حسب إحصاءات رسمية 30%.

وكان الرئيس ساسو نغيسو -وهو حاكم عسكري سابق- قد هزم المليشيات الموالية للرئيس السابق باسكال ليسوبا الذي فر إلى الخارج عام 1997، وذلك في حرب أهلية قصيرة تجددت عام 1998 وأجبرت المئات من المواطنين على مغادرة منازلهم خاصة الموالين منهم للرئيس السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة