إيران تقبل التفتيش المفاجئ ووقف التخصيب   
السبت 1424/9/15 هـ - الموافق 8/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روحاني أكد اتفاقه مع البرادعي على أن إيران أجابت عن كل تساؤلات الوكالة (الفرنسية)
أعلن رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني حسن روحاني أن بلاده سترسل إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسالتين تعلن فيهما قبولها بالتفتيش الفجائي لمنشآتها النووية والتوقف عن تخصيب اليورانيوم.

وجاء هذا الإعلان بعد اجتماع دام تسعين دقيقة بمدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في العاصمة النمساوية فيينا.

وأضاف روحاني أنه اتفق مع البرادعي على أن تقرير إيران أجاب على كل الأسئلة العالقة بشأن برنامج إيران النووي، وأوضح أن بلاده ستحدد الأسبوع المقبل موعد وقف عمليات تخصيب اليورانيوم.

وأعرب المسؤول الإيراني عن اعتقاده أن طهران والوكالة الدولية في طريقهما لحل كافة القضايا العالقة عبر التعاون المستمر بينهما.

وأشار روحاني إلى أن بلاده تنتظر في المقابل اعتراف الوكالة الدولية بحق طهران في امتلاك التكنولوجيا النووية لأغراض سلمية. وأكد أن إيران ستلتزم بالاتفاق الذي توصلت إليه مؤخرا مع وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا.

من جهته أعلن البرادعي أن التزام طهران بتعهداتها بتقديم الرسالتين ضروري قبل اجتماع مجلس حكام الوكالة في 20 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لتحديد ما إذا كانت إيران قد استجابت لمطالب الوكالة.

ويجب أن تسلم إيران الرسالة إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل اجتماع مجلس الحكام كي يقر المجلس نية طهران التوقيع على البروتوكول لتتمكن الحكومة الإيرانية من التوقيع عليه.

ورغم أن مجلس الشورى الإيراني سيستغرق وقتا للتصديق على البروتوكول الإضافي فإن إيران قالت إنها ستسمح بعمليات تفتيش أكثر صرامة قبل تصديق البرلمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة