19 قتيلا وعشرات الجرحى في انفجار جنوبي الفلبين   
الثلاثاء 1424/1/2 هـ - الموافق 4/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من مناورات مشتركة تجريها القوات الأميركية والفلبينية جنوبي البلاد

قتل 19 شخصا بينهم أميركي واحد على الأقل وأصيب أكثر من مائة آخرين بجراح في انفجار بمطار مدينة دافاو بجزيرة مندناو جنوبي الفلبين. وكانت تقارير عسكرية مبدئية أشارت إلى مقتل سبعة في حين ذكرت إذاعة محلية أن عدد الضحايا وصل إلى 30 قتيلا.

وتضاربت الأنباء بشأن عدد القتلى الأميركيين، فبينما تحدثت الشرطة الفلبينية عن مقتل أربعة أميركيين، نفت السفارة الأميركية في مانيلا ذلك وقالت إن أميركيا واحدا قتل في الانفجار وجرح ثلاثة آخرون.

وقد أعلنت السلطات الفلبينية أنها اعتقلت عددا من الأشخاص للاشتباه بتورطهم في الهجوم.

وفي هجوم منفصل وقع انفجار آخر داخل محطة للحافلات بالمدينة نفسها بعد دقائق من وقوع الانفجار الأول.

ووقع الانفجاران وسط إجراءات أمنية مشددة تحسبا لوقوع هجمات مسلحة في وقت تعمل فيه قوات أميركية مع الجيش الفلبيني للقضاء على جماعات إسلامية مسلحة جنوبي البلاد.

وتقع دافاو على بعد نحو 980 كلم جنوبي مانيلا وهي أكبر مدينة في جزيرة مندناو وغالبية سكانها البالغ تعدادهم 1.2 مليون نسمة من المسيحيين.

وتنفي حكومة مانيلا مشاركة قوات أميركية في العمليات العسكرية ضد جماعة أبو سياف في جزيرة جولو جنوبي الفلبين، وتزعم أن دور القوات الأميركية يقتصر على التدريب وتقديم المشورة للقوات الفلبينية أثناء ملاحقة أعضاء الجماعة التي تتهمها الولايات المتحدة بأنها على صلة بتنظيم القاعدة.

لكن مسؤولا بوزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) أعلن أمس مشاركة 1750 عسكريا أميركيا في هجوم القوات الفلبينية على معقل جماعة أبو سياف بجزيرة جولو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة