مقاتلات سريلانكية تواصل قصف التاميل لليوم الثاني   
الثلاثاء 1428/5/20 هـ - الموافق 5/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:06 (مكة المكرمة)، 15:06 (غرينتش)
الجيش السريلانكي صعد عملياته بالتزامن مع زيارة مبعوث السلام (رويترز-أرشيف)

قصفت طائرات حربية سريلانكية معسكر تدريب لنمور التاميل في الشمال وذلك لليوم الثاني على التوالي, بينما بدأ مبعوث سلام ياباني زيارة للبحث عن سبل لتهدئة التصعيد في الحرب الأهلية المستمرة منذ عقدين من الزمان.

ولم يعلن أي من الجانبين عن أي خسائر جراء القصف. وكان شمال سريلانكا قد شهد خلال الأيام القليلة الماضية معارك عنيفة بين القوات الحكومية والتاميل أسفرت عن سقوط 82 قتيلا في صفوف الطرفين.

وفي حادث منفصل قال الجيش إن قنبلة على جانب طريق وضعها أشخاص يشتبه في أنهم من نمور التاميل قتلت أحد أفراد كوماندوز الشرطة في منطقة باتيكالوا الشرقية.

من جهة ثانية قال متحدث باسم السفارة الأميركية إن السفير الأميركي روبرت بليك ومسؤولين من إدارة مكافحة الكوارث الأميركية كانوا يقومون بجولة في المنطقة في ذلك الوقت لكنهم لم يكونوا على مقربة بأي حال من الانفجار.

في غضون ذلك بدأ مبعوث السلام ياسوشي أكاشي الذي أوفدته اليابان -أكبر مانح للمساعدات المالية لسريلانكا- إلى كولومبو يجتمع خلالها مع وزير الدفاع ومسؤولي الحكومة وزعماء المجتمع المدني. كما يعتزم أكاشي زيارة معسكرات تؤوي آلاف النازحين في باتيكالوا.

وفي وقت سابق قللت اليابان من شان أي آمال في تحقيق انفراجة, وقال السكرتير الأول بالسفارة اليابانية في كولومبو إن الاحتمالات منخفضة للغاية هذه المرة، ووصفت الموقف بأنه بالغ الصعوبة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة