أرميتاج يبحث في باكستان إعادة العلاقات مع الهند   
الخميس 8/3/1424 هـ - الموافق 8/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أرميتاج أثناء لقائه وزير الدولة للشؤون الخارجية الباكستاني إنعام الحق في إسلام آباد العام الماضي (رويترز)
بدأ نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج محادثات في باكستان تهدف إلى توفير أجواء إيجابية في العلاقات بين إسلام آباد والهند وبحث سبل تعزيز الأمن في أفغانستان.

واستهل أرميتاج محادثاته باجتماع مع المسؤول البارز في وزارة الخارجية الباكستانية رياض كوكهر. ومن المقرر أن يلتقي أرميتاج برئيس الوزراء ظفر الله خان جمالي والرئيس الباكستاني برويز مشرف في وقت لاحق اليوم، كما أن أرميتاج سيغادر إلى أفغانستان ومنها إلى الهند غدا الجمعة.

وينظر إلى زيارة أرميتاج إلى الهند وباكستان على أنها محاولة أميركية لدفع الانفراج في العلاقات بين الجارتين النوويتين. ويرأس أرميتاج وفدا يضم مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون جنوب آسيا كريستينا روكا.

وقال أحد المسؤولين الأميركيين في وقت سابق إن من المتوقع أن يناقش أرميتاج عدة موضوعات من بينها إيقاف تسلل المقاتلين الكشميريين إلى الشطر الذي تسيطر عليه الهند من كشمير وإعادة إحياء المحادثات الهندية الباكستانية التي شابها التوتر بعد الهجوم على البرلمان الهندي أواخر عام 2001 وكادت أن تؤدي إلى اندلاع حرب بين البلدين.

وكان رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي دعا في زيارة نادرة لكشمير منتصف الشهر الماضي إلى محادثات مع باكستان بشأن الإقليم الذي مزقته الحروب، واعدا سكان المنطقة بحياة أفضل في المستقبل. وقد رحبت باكستان بمبادرة فاجبايي واعتبرتها بادرة أمل في مستقبل العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة