قائد القوات الأميركية بسول يلغي زيارة لواشنطن   
الاثنين 1434/5/28 هـ - الموافق 8/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:18 (مكة المكرمة)، 6:18 (غرينتش)
صورة لصاروخ أطلقته الولايات المتحدة في تجربة الشهر الماضي من نوع الترسانة التي نشرتها في غوام (الفرنسية)

قالت متحدثة عسكرية الاثنين إن قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية الجنرال جيمس تورمان ألغى زيارة كانت مقررة لواشنطن هذا الأسبوع بسبب التوترات مع كوريا الشمالية.

وكان من المقرر أن يدلي تورمان بشهادته أمام ثلاث لجان بالكونغرس حيث كان من المتوقع أن يناقش الرد الأميركي على تهديدات بيونغ يانغ.

ويعود الكونغرس الأميركي للانعقاد اليوم الاثنين بعد عطلة امتدت لأسبوعين.

وذكرت المتحدثة باسم القوات الأميركية في كوريا الجنوبية، العقيد آمي هانا، في رسالة عبر البريد الإلكتروني أنه "في ظل الوضع الراهن، فإن الجنرال تورمان سيبقى في سول الأسبوع القادم كإجراء احترازي".

واعتبرت وكالة رويترز هذه الخطوة أحدث مظهر للحذر والقلق من قِبل الولايات المتحدة بعد أكثر من شهر من التصريحات الكورية الشمالية التي تضمنت تهديدات بشن هجوم نووي على الولايات المتحدة وخوض حرب مع كوريا الجنوبية.

وعدلت الولايات المتحدة بالفعل خططها للدفاع الصاروخي عن ولاية ألاسكا وتقوم بنشر نظام دفاعي صاروخي في غوام، وهي أرض أميركية تقع في المحيط الهادي.

وكان مسؤول عسكري أميركي قال السبت إن واشنطن قررت إرجاء تجربة صاروخ كان مقررا إجراؤها الأسبوع القادم من ولاية كاليفورنيا "تفادياً لأي سوء فهم أو سوء تقدير" في ضوء التوترات مع بيونغ يانغ.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة