الإفراج عن رجل أعمال إسرائيلي مختطف في نيجيريا   
الاثنين 1429/9/2 هـ - الموافق 1/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)
أكثر من 200 أجنبي اختطفوا في جنوب نيجيريا خلال ثلاث سنوات (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر متطابقة أنه تم إطلاق سراح رجل أعمال إسرائيلي اختطف الأسبوع الماضي في نيجيريا.
 
وقال متحدث باسم الوحدات العسكرية في جنوب نيجيريا إن مسلحين أطلقوا بعد منتصف ليلة أمس إيهود إفني جنوب مدينة بورت هاركورت، مضيفا أنه في صحة جيدة حاليا.
 
ومن جهتها نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن زوجة إفني قولها "يبدو أن زوجي خطف خطأ وقرر خاطفوه الإفراج عنه".
 
وقال السفير الإسرائيلي في نيجيريا موشيه رام في تصريح صحفي "لقد أبلغت هذا الصباح بالإفراج عن الإسرائيلي، ولم يتم دفع فدية لخاطفي إيهود إفني".
 
وكان مصدر أمني نيجيري قد قال إن المجموعة المسلحة المجهولة التي خطفت رجل الأعمال الإسرائيلي طلبت فدية بقيمة 12 مليون دولار للإفراج عنه.
 
وخطف إفني الثلاثاء الماضي من منزله في بورت هاركورت مركز النفط في البلاد وعاصمة ولاية ريفرز بجنوب نيجيريا.
 
وبعد يومين من خطفه قالت حركة تحرير دلتا النيجر إنها سحبت عرضا كانت قد تقدمت به للمساعدة في الإفراج عن الإسرائيلي بسبب نعتها من وسيلة إعلام إسرائيلية بأنها حركة "إرهابية"، وذلك قبل أن تعود وسيلة الإعلام هذه وتسحب هذا الوصف.
 
واختطف أكثر من 200 أجنبي في جنوب نيجيريا خلال السنوات الثلاث الأخيرة وارتبط ذلك أساسا بعصابات إجرامية تسعى للحصول على فدية أو مجموعات ذات أهداف سياسية تطالب بتوزيع أفضل للثروة النفطية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة