140 مليون امرأة في العالم خضعن للختان   
الأربعاء 1428/10/13 هـ - الموافق 24/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)
مناهضون مصريون للختان (رويترز-أرشيف)
أظهرت دراسة للمعهد الوطني للدراسات الديموغرافية الفرنسية خضوع نحو 140 مليون فتاة وامرأة في العالم لعمليات ختان بينهن أكثر من 5.6 ملايين يعشن في دول أوروبية دون أن يكون لذلك علاقة بالأديان.
 
وينتشر الختان أساسيا في أفريقيا جنوب الصحراء وفي بعض مناطق الشرق الأوسط وفي إندونيسيا وماليزيا.
 
وذكرت الدراسة التي نشرت اليوم الثلاثاء أن الختان ينتشر في 28 دولة وهو يتراوح بين الختان الجزئي والكامل، ويقول الباحثان في المعهد أرميل أندرو وماري ليكلينغان إن نسبة 1.4 في الكاميرون و96% في غينيا يتم ختانهن.
 
ويشير الباحثان إلى أن عادة الختان منتشرة انتشارا واسعا في أفريقيا منذ فترة طويلة قبل وصول الديانات السماوية إليها ودون أن يكون لها أي مبرر ديني.
 
وأكد الباحثان أن العامل الأساسي لممارسة الختان هو الانتماء العرقي والقبلي وليس الديني، إذ إن الختان يندرج في إطار شعائر وعادات التدريب على سن البلوغ لدى بعض المجموعات العرقية.
 
ولا علاقة بين انتشار الإسلام في بلد ما ونسبة النساء اللواتي يتعرضن للختان، ففي النيجرلا تزيد نسبة ختان الإناث عن 2% وهو بلد يدين غالبية سكانه بالإسلام.
 
وفي السنغال على سبيل المثال يمارس الختان لدى بعض الأقليات القبلية (بول وتوكولور وسونينكي ومالينكي) وليس لدى قبائل ولوف التي تشكل غالبية السكان وهم من المسلمين.
 
لكن هذه العادة تتراجع في غالبية الدول منذ بضع سنوات وإن كان ببطء ووفقا لدرجة حملات التوعية في هذه الدول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة