جاكرتا تحاكم ثاني متهم في تفجيرات بالي الشهر المقبل   
الجمعة 1424/3/23 هـ - الموافق 23/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطي يقتاد إمام سامودرا قبل التحقيق معه أمام المدعي العام في بالي (أرشيف)
تبدأ يوم الثاني من يونيو/ حزيران المقبل محاكمة إمام سامودرا الذي تتهمه الشرطة الإندونيسية بأنه العقل المدبر لتفجيرات جزيرة بالي العام الماضي والتي أسفرت عن مقتل نحو 200 شخص. ووجهت الشرطة رسميا إلى سامودرا اتهامات "بالتآمر والتخطيط وتنفيذ جرائم إرهابية تسببت في وقوع أعداد كبيرة من القتلى". ويواجه المتهم الإندونيسي عقوبة الإعدام إذا تمت إدانته.

واعتقلت الشرطة سامودرا في إقليم بانتين بجزيرة جاوا الغربية يوم 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وهو متهم أيضا بالتورط في العديد من تفجيرات كنائس بإندونيسيا عام 2000.

يشار إلى أن سامودرا ثاني مشتبه به يحاكم على خلفية تفجيرات بالي بعد أمروزي الذي تستأنف جلسات محاكمته الاثنين المقبل. وكانت المحكمة رفضت طلبات محامي هيئة الدفاع عن أمروزي برفض القضية.

وقال محامو أمروزي إن لائحة الاتهام لم تحدد وقت الجريمة المزعومة ولا مكانها، ولم يصف ممثلو الادعاء أي حدث يثبت أن أمروزي كان من المخططين. وتتهم السلطات الإندونيسية ما تسميه بتنظيم الجماعة الإسلامية بتدبير تفجيرات بالي، وتقول إنها شبكة إقليمية على صلة بتنظيم القاعدة. واعتقلت الشرطة الإندونيسية اكثر من 30 شخصا في التحقيقات المتعلقة بتفجيرات بالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة