مقتل 45 إندونيسيا في فيضانات بجاوا   
السبت 1421/11/18 هـ - الموافق 10/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الجيش تساعد في إجلاء متضرري الفيضانات في جزيرة سومطرة
لقي ما لا يقل عن 45 شخصا مصرعهم في انهيارات طينية وفيضانات اجتاحات إقليم جاوا الغربية. وفي غضون ذلك بدأت السلطات الإندونيسية بإجلاء آلاف القرويين من القرى القريبة من بركان ميرابي بعد أن قذف حمما وأطلق رمادا ودخانا في الهواء.

ونقلت وكالة أنتارا الرسمية للأنباء عن مسؤول محلي في جاوا الغربية قوله إن أكثر من 5600 عائلة شردت ودمرت آلاف الهكتارات من محصول الأرز جراء فيضانات سببتها أمطار غزيرة هطلت على المنطقة في الأيام القليلة الماضية.

وقد شهدت مقاطعة ليباك الواقعة على بعد ستين كيلومترا جنوبي العاصمة جاكرتا أسوأ الانهيارات إذ تسببت سلسلة من الانهيارات الطينية بمقتل 29 قرويا.

من ناحية أخرى قال مسؤولون مكلفون بمراقبة بركان ميرابي وسط جاوا الشرقية إن السلطات أمرت بإجلاء أهالي القرى الواقعة على بعد ثمانية كيلومترات من البركان، في حين أفادت بعض التقارير عن وصول رماد قذفه البركان إلى مسافة مائة كيلومتر، ولم تتردد أنباء عن وقوع ضحايا.

بركان ميرابي يقذف دخانا ورمادا
وقد أطلق البركان لمدة ساعة عند فجر اليوم رمادا وسحب دخان بلغ ارتفاعها نحو خمسة كيلومترات، وذكر مسؤول في معهد علوم البراكين أن الحالة التي عليها البركان الآن لا تعتبر من الناحية الفنية ثورة. يذكر أن السلطات الإندونيسية كانت قد أجلت في شهر يناير/ كانون الثاني عام 1997 نحو ثمانية آلاف شخص من المناطق المحيطة ببركان ميرابي بعد أن أطلق البركان رمادا ودخانا.

وكان بركان ميرابي الذي يعتبر من أنشط البراكين في العالم قد ثار بشكل مفاجئ في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1994 مما تسبب في مصرع ستين شخصا.

غير أن أكبر ثورات بركان ميرابي وقعت في عام 1930 وأسفرت عن مصرع نحو 1300 شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة