أرويو تستبعد نفسها من سباق الرئاسة الفلبيني   
الاثنين 1423/10/26 هـ - الموافق 30/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غلوريا أرويو
قالت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو إنها لا تعتزم ترشيح نفسها في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها أوائل عام 2004، مشيرة إلى الآثار السلبية للصراع السياسي الداخلي في البلاد.

وأوضحت أرويو في كلمة لها اليوم أنه إذا رشحت نفسها فسيتطلب ذلك منها بذل جهود سياسية كبيرة. ولكن بما أنها من الشخصيات التي "اعتمدت المبادئ في التعامل مع الأحداث الوطنية" المثيرة للجدل التي وقعت خلال العامين أو الأعوام الثلاثة الماضية، فإنها تخشى أن تؤدي جهودها السياسية إلى وقوع "انقسامات لا حد لها". وأضافت أنه في ضوء هذه العوامل قررت عدم ترشيح نفسها لمنصب الرئيس في انتخابات عام 2004.

يشار إلى أن أرويو انتخبت نائبا للرئيس السابق جوزيف إسترادا، قبل أن تستقيل من منصبها وتنضم لمعارضيه. لكنها تولت الرئاسة في يناير/ كانون الثاني عام 2001, عندما عزل إسترادا في ثورة شعبية دعمها جنرالات الجيش والكنيسة الكاثوليكية التي تتمتع بنفوذ في الفلبين. ويحاكم إسترادا الآن بتهمة الفساد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة