واحد مستعد للتعاون مع لجنة التحقيق   
الاثنين 26/11/1421 هـ - الموافق 19/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عبد الرحمن واحد

أعلن متحدث باسم المكتب الرئاسي الإندونيسي أن الرئيس عبد الرحمن واحد مستعد لتقديم معلومات للجنة القانونية التي تحقق في الفضيحتين الماليتين اللتين كانتا وراء توجيه البرلمان لوما له في الأول من فبراير/ شباط الجاري.

وقال المتحدث إن الرئيس واحد يرغب في تقديم تفسير قانوني واضح للشعب بخصوص القضية.

وكان البرلمان قد وجه لوما للرئيس واحد لدوره في فضيحتين ماليتين مما يمهد الطريق أمام إجراء محاكمة له قد تقود إلى إقالته.

وخلصت لجنة تحقيق خاصة شكلها البرلمان إلى أن واحد ربما لعب دورا في فضيحة حصول مدلكه الشخصي على مبلغ 3.9 ملايين دولار من وكالة حكومية. وأشارت إلى أن واحد أعطى أيضا تعليمات متناقضة بشأن الاستفادة من مبلغ مليوني دولار قدمها سلطان بروناي هبة.

وينفي واحد التهم الموجهة إليه وتعهد بالاستمرار في منصبه حتى نهاية فترته الرئاسية  في عام 2004.

 في هذه الأثناء نظم الآلاف من طلبة الجامعات احتجاجا سلميا بولاية سومطرة الغربية بإندونيسيا للمطالبة باستقالة الرئيس واحد أو مساءلته عن الفضائح المالية المتهم بالتورط فيها.

تظاهرات طلابية تطالب باستقالة واحد

وتجمع نحو ألفي طالب إندونيسي خارج مبنى البرلمان في بادانغ العاصمة الإقليمية للولاية وهم يلوحون بلافتات تنتقد الرئيس واحد.
وقال منظم الاحتجاج رضوان جمال إن البلد آخذ بالتعفن تحت قيادة الرئيس واحد، ويتعين على الشعب ألا يسمح باستمرار ذلك.
وحث المحتجون البرلمان على عقد جلسة طارئة فورا لمساءلة الرئيس. كما أدانوا أعمال الشغب التي رافقت تظاهرات مؤيدة للرئيس واحد في إقليم جاوا الشرقية في وقت سابق من الشهر الحالي، والتي اتهمت جماعة نهضة العلماء بالوقوف وراءها.

ونفت نهضة العلماء أن يكون أعضاؤها وراء أعمال الشغب التي اندلعت في جاوا الشرقية والتي أحرق خلالها المتظاهرون مقرين لحزب غولكار المعارض ودمروا محتوياتهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة