الرئيس التايواني يزور الولايات المتحدة   
الثلاثاء 1422/2/29 هـ - الموافق 22/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس التايواني يلوح لمستقبليه في أميركا
بدأ الرئيس التايواني تشين تشوي زيارة مثيرة للجدل إلى الولايات المتحدة هي الأولى من نوعها من شأنها أن تزيد التوتر في العلاقات الأميركية الصينية.

وقد وصل تشوي إلى مطار نيويورك في زيارة خاصة، لكنها لن تخلو من الطابع الرسمي حيث من المقرر أن يلتقي بأعضاء في الكونغرس الأميركي، كما أن رئيس بلدية نيويورك سيقيم حفل استقبال على شرفه، إضافة إلى أنه سيزور سوق الأوراق المالية في نيويورك.

ومن المقرر أن يتوجه الرئيس التايواني بعد انتهاء زيارته لنيويورك التي تستغرق يومين إلى عدد من دول أميركا الوسطى واللاتينية تشمل كلا من السلفادور وغواتيمالا وبنما وباراغواي وهندوراس.

وقبيل مغادرته مطار تايبيه دعا الرئيس التايواني إلى الإكثار من الزيارات إلى الولايات المتحدة إلى أن يعترف المجتمع الدولي بأن تايوان دولة مستقلة ذات سيادة.

وقال تشوي بعد عام على توليه سدة الحكم في تايوان إن جولته التي تستمر حتى الخامس من الشهر المقبل تهدف إلى تعزيز العلاقات مع حلفاء تايوان.

وتعتبر الصين تايوان إقليما متمردا عن الوطن الأم، وترى في احتفاء قادة الدول بحكومة الجزيرة شكلا من أشكال الاعتراف بحكومة تايوان واستقلالها عن الصين.

تشين تشوي يهم بركوب سيارته لدى وصوله نيويورك
ويذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس تايواني بزيارة الولايات المتحدة، إذ سبق أن قام الرئيس السابق لي تينج هوي في عام 1995 بزيارة خاصة حظيت باهتمام كبير. قامت على إثرها بكين بخفض مستوى الروابط مع واشنطن وتجميد محادثات شبه رسمية مع تايبيه لبعض من الوقت.

وتأتي زيارة تشوي إلى الولايات المتحدة في وقت تتسم فيه العلاقة بين واشنطن وبكين بالتوتر إثر حادث تصادم طائرة تجسس أميركية بمقاتلة صينية قرب جزيرة هاينان الصينية في الأول من أبريل/نيسان الماضي، وبسبب صفقة مبيعات أسلحة أميركية لتايوان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة