ألمانيا تطلق 1500 فعالية ثقافية باليوم العالمي للكتاب   
السبت 1428/4/3 هـ - الموافق 21/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)

اليوم العالمي للكتاب يعتبر ثالث أكبر حدث ثقافي تحتفي به ألمانيا (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

أطلقت ألمانيا 1500 فعالية ثقافية في 300 من مدنها الكبرى بمشاركة مشاهير الأدباء والسياسيين والفنانين ونجوم المجتمع الألمان احتفالا باليوم العالمي للكتاب الذي يوافق 23 أبريل/نيسان الجاري.

وبدأت ألمانيا عام 1996 الاحتفال بهذه المناسبة بعد عام واحد من تخصيص منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) يوم 23 أبريل/نيسان -الذي يصادف ذكرى وفاة الأديب الإنجليزي وليم شكسبير والشاعر الإسباني ميغيل سرفانتس- كيوم سنوي عالمي للكتاب وحقوق النشر والملكية الفكرية.

ويمثل اليوم العالمي للكتاب ثالث أكبر حدث ثقافي يتم الاحتفاء به في ألمانيا بعد معرضي فرانكفورت ولايبزيغ للكتاب، وتقام فعاليات الاحتفالات هذا العام تحت إشراف مشترك لبورصة الكتاب الألماني المالكة لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب والمؤسسة الوقفية الألمانية للقراءة.

تسومهينغز: الأنشطة تركز على تدريب الأطفال على القراءة (الجزيرة نت)
مديرة القسم الإعلامي ببورصة الكتاب الألماني آنيه تسومهينغز قالت للجزيرة نت إن احتفال ألمانيا بهذه المناسبة الثقافية العالمية سيشمل كل من له علاقة بالكتاب مثل المؤلفين والناشرين وبائعي الكتب والعاملين في المكتبات العامة والمدرسين وجمهور القراء الحريصين على مطالعة الكتب المطبوعة في عصر طغت فيه وسائل المعرفة الإلكترونية.

وأوضحت أن أنشطة الحدث موجهة إلى المواطنين من كافة الأعمار، وتركز على تدريب الأطفال على القراءة وغرس حبها في نفوسهم في سن مبكرة، وتحفيز الناشئة والشبيبة على اقتناء الكتب وارتياد المكتبات العامة.

رالي القراءة
وأعلنت عمدة مدينة فرانكفورت بيترا روث إطلاق برنامج الاحتفالات الألمانية بيوم الكتاب خلال احتفال كبير أقيم مساء الجمعة بدار الأوبرا القديمة بفرانكفورت.

واختار المشرفون على الفعاليات بطاقة دخول المكتبات العامة شعارا للمناسبة هذا العام، وأقاموا في مواقع الاحتفالات معارض لبيع الكتب وقصص الأطفال والمجلات الحديثة والقديمة بأسعار زهيدة تبدأ بأقل من ربع يورو.

وتشارك جميع المدارس والمكتبات العامة و4000 من دور النشر الألمانية في الاحتفال باليوم العالمي للكتاب بإقامة عدد كبير من الأنشطة تشمل جلسات للقراءة الحرة ومسابقات ثقافية وحلقات نقاشية وأمسيات أدبية وورش عمل، إضافة إلى فعاليات أخرى تحمل عناوين جذابة مثل رالي القراءة وسفراء الكتاب وساعة الأساطير وحفلات الكتاب.

كما تم تخصيص ندوات للحوار بين عامة المواطنين ومجموعة من الشخصيات الألمانية البارزة حول كتبهم المفضلة وخبرتهم في القراءة والألوان الأدبية والفكرية الموجودة في الكتب.

وضمن مساهمة السياسيين الألمان في احتفالات يوم الكتاب يقدم رئيس وزراء ولاية سكسونيا السفلى كريستيان فولف الاثنين القادم قراءات أدبية لمستخدمي قطارات الترام داخل عاصمة ولاية هانوفر.

ويشارك وزير الأسرة والاندماج بولاية شمال الراين أرمين لاشيت أطفال الولاية في مسابقة للقراءة السريعة، ويقرأ وزير التربية في ولاية بافاريا زغفريد شنايدر لأطفال العاصمة البافارية ميونيخ عددا من القصص والروايات.

أنشطة الاحتفال تتضمن إهداء قصص لـ335 ألف تلميذ (الجزيرة نت)
إهداء 335 ألف كتاب

وضمن الأنشطة الجديدة المستحدثة للمرة الأولى بالاحتفالات هذا العام، دشن مجلس وزارات التربية المحلية بالولايات الألمانية مشروعا جديدا يهدف لعلاج ظاهرة العزوف عن القراءة بين تلاميذ المدارس.

ويحمل المشروع عنوان "دعني أهدي إليك قصة" وتقوم فكرته على منح كل تلميذ من تلاميذ السنة الخامسة بالمدارس الألمانية إيصالا مجانيا يحصل به على كتاب من أي دار نشر تقع في النطاق الجغرافي لمدرسته.

ويمنح تلاميذ السنة الخامسة -الذين يصل عددهم إلى 335 ألف تلميذ- عند ذهابهم لدور النشر لصرف الإيصالات الفرصة لاختيار قصة واحدة من بين ثماني قصص من أدب الرحلات والمغامرات ألفها ثمانية من مشاهير الأدباء الشبان خصيصا لاحتفالات اليوم العالمي للكتاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة