بوش وبوتين يفشلان في الاتفاق بشأن الدرع الصاروخي   
الخميس 1422/8/29 هـ - الموافق 15/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش وبوتين وزوجتاهما بمزرعة الرئيس الأميركي في كروفورد بولاية تكساس
أخفق الرئيسان الأميركي جورج بوش والروسي فلاديمير بوتين في التوصل إلى تسوية بشأن خلافاتهما المتعلقة بالخطة الأميركية الرامية إلى نشر نظام الدرع الصاروخي. وجاء هذا الفشل برغم اقتراب قمتهما التي تستغرق ثلاثة أيام من الانتهاء.

فقد قال بوش ردا على سؤال أحد الطلاب خلال زيارته هو وبوتين لمدرسة ثانوية في كروفورد أنه وبوتين "مختلفان في الرأي"، لكنه نفى أن هذا الخلاف قد يتسبب في شقاق بين البلدين.

من جهته نفى الرئيس بوتين أن تكون هذه القمة مضيعة للوقت، وقال إنه وبوش يهدفان لمواصلة المناقشات انطلاقا مما وصفه باتفاقهما في الاعتقاد بضرورة مجابهة الأخطار ذات النمط الجديد التي تهدد الأمن.

وأعرب بوتين عن تفهمه لقلق الرئيس الأميركي في هذا الصدد، مشيرا إلى أن القمة توصلت إلى أرضية مشتركة، وأكد أن الخلاف بشأن الدرع الصاروخي لن يعرض علاقة البلدين للخطر.

من جانب آخر قبل الرئيس الأميركي جورج بوش دعوة نظيره الروسي لزيارة روسيا في وقت غير محدد بعد، وعبر بوش عن أمله في أن يتمكن من زيارة سان بطرسبرغ للسياحة فيها.

وأشار الرئيس بوش إلى أهمية الزيارة المحتملة إلى روسيا، وقال إنها تمثل "إحدى أهم العلاقات التي يمكن لبلادنا أن تقيمها". وكان الرئيس الروسي وجه الثلاثاء دعوة إلى الرئيس بوش لزيارة روسيا ساعة يشاء, مع تفضيله أن تكون في مطلع الصيف المقبل.

يشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في وقت سابق أنه قرر خفض ثلثي الترسانه النووية الروسية للحفاظ على التوازن الإستراتيجي في العالم. وقال إن ذلك يأتي استجابة لمبادرة مماثلة اتخذها نظيره الأميركي جورج بوش خلال هذه القمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة