نجوم كرة ألمانيون "عاطلون عن العمل"   
الثلاثاء 24/10/1433 هـ - الموافق 11/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:27 (مكة المكرمة)، 10:27 (غرينتش)
بالاك لازال يبحث عن عقد جديد مع إحدى الفرق الكبرى يعيد له بريقه كنجم (دويتشه فيلله)

بعد تألقهم ضمن صفوف المنتخب الألماني وفي بطولة الدوري الألماني لكرة القدم أصبح مجموعة من اللاعبين الألمانيين المحترفين "عاطلين عن العمل"، واقع يعيشه قائد "المانشافت" سابقا ميكائيل بالاك وغيره من نجوم الأمس.

وفضلا عن بالاك تضم لائحة هؤلاء الاعبين المعطلين نجوما آخرين مثل تيم بوروفسكي وتوماس هيتزلسبرغر وأندرياس هينكل.

وقد تألق هؤلاء جميعا مع منتخب ألمانيا وسجلوا خمسين هدفا دوليا في إجمالي 204 مباريات ضمن صفوف منتخب بلادهم، لكنهم اليوم لم يعودوا يمثلون منتخب ألمانيا كما لا يرتبط أحدهم حاليا بعقد مع أحد من أندية كرة القدم.

ويُعتبر بالاك -البالغ من العمر 35 عاما- اللاعب الأشهر ضمن هذا الرباعي المخضرم، وقد انتهى عقده مع نادي باير ليفركوزن في 30 يونيو/حزيران الماضي.

وبشأن مستقبله الكروي صرح بالاك للتلفزيون الألماني مؤخرا قائلا "لا أعرف بعد ماذا سأفعل. أحاول أن أحدد لنفسي ما أريد أن أفعله حقا".

وترددت شائعات عن انتقال نجم بايرن ميونيخ وتشلسي الإنجليزي السابق -الذي لعب 267 مباراة في الدوري الألماني- إلى الدوري الأميركي، لكن هذا الأمر لم يحدث حتى الآن حيث إنه ما زال غير واضح ما إذا كان بالاك سيستمر في لعب كرة القدم.

ورغم صعوبة الوضع فقد أثبت لاعب ألماني مشهور آخر لبالاك ورفاقه أن الأمل ما زال قائما للحصول على عقد احتراف لدى أحد أندية الدوري الألماني لكرة القدم، فقد وقع لاعب فيردر بريمن السابق الكرواتي إيفان كلاسنيتش الأسبوع الماضي عقدا مدته موسم واحد مع نادي ماينز. وهو ما يعتبر صفقة ممتازة على حد وصف أولف بارانوفسكي، مدير اتحاد اللاعبين الألمانيين.

ويضيف في هذا السياق "لا ينبغي على اللاعبين انتظار عروض كبيرة، فهم معرضون للخسارة في هذه المجازفة".

يشار إلى أن اتحاد اللاعبين الألمانيين ينظم بشكل منتظم معسكرا صيفيا للاعبين المنتهية عقودهم من أجل مساعدتهم على المحافظة على لياقتهم البدنية إلا أن نسبة قليلة فقط من اللاعبين المشهورين تشارك فيه حسب بارانوفسكي، لأن معظمهم يخشى أن يؤثر ظهورهم في مثل هذه المعسكرات على سمعتهم.

ويضيف في هذا الصدد "هذه المعسكرات تكون معروفة للجماهير، لذا فإن اللاعبين الكبار المنتهية عقودهم يحجمون عن المشاركة فيها بسبب الدعاية.

وبذلك فقد أصبح المعسكر الحالي يضم لاعبين من دول أخرى من خارج ألمانيا مثل أندرو سينكالا (زامبيا) وباكاري دياكيتي (مالي) وأدي-واكو مينجا (الكونغو) وألاساني أويدراوجو (بوركينا فاسو) وتامانداني نساليوا (كندا).

وينصح بارانوفسكي اللاعبين المنتهية عقودهم باعتزال اللعب ودخول مجال التدريب من خلال محاولة الحصول على رخصة التدريب أو العمل مباشرة كمدربين لدى أحد الأندية الصغيرة بغية اكتساب الخبرات الأولية في هذا المجال مما قد يمنحهم فرصة العودة مجددا إلى الأضواء والنجومية كمدربين لدى فرق كبيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة