زعماء آبك يدعون كوريا الشمالية للوفاء بالتزاماتها النووية   
السبت 1426/10/18 هـ - الموافق 19/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:52 (مكة المكرمة)، 10:52 (غرينتش)

 مرض إنفلونزا الطيور فرض نفسه بقوة على أعمال المنتدى (رويترز)

دعا زعماء منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (آبك) إلى إحراز المزيد من التقدم في المفاوضات المتعددة الأطراف بشأن الملف النووي الكوري الشمالي.

وقال الرئيس الكوري الجنوبي -في ختام القمة السنوية للمنتدى- إن الزعماء شددوا على ضرورة تطبيق الالتزامات التي قطعت في 19 سبتمبر/أيلول الماضي في بكين وتعهدت بمقتضاها كوريا الشمالية بالتخلي عن برامجها النووية مقابل مساعدة في مجال الطاقة وضمانات أمنية، مشيرا إلى أن الزعماء رحبوا أيضا بالتقدم الإيجابي الذي سجل مؤخرا في المفاوضات السداسية لجعل شبه الجزيرة الكورية منطقة منزوعة السلاح.

وندد الزعماء في بيانهم الختامي بما سموها الأعمال الإرهابية التي تذهب ضحيتها آلاف الأرواح وتهدد السلم والأمن في المنطقة، وقالوا إن هذه الأعمال تشكل تحديا لأهداف دول آبك في تحقيق الرفاهية وتعزيز الأمن في المنطقة، مشيرين في الوقت نفسه إلى أن إجراءات مكافحة الإرهاب يجب أن تتماشى مع القانون الدولي.

وتعهدوا من جهة أخرى بتعزيز الجهود لمكافحة مرض إنفلونزا الطيور في المنطقة, وقدمت أستراليا سبعين مليون دولار لهذا الغرض.

وعن المفاوضات بشأن قطاع الزراعة والمأزق الذي وصلت إليه، دعا الزعماء إلى ضرورة خفض الدعم الزراعي, موضحين أن عدم اتخاذ هذه الخطوة يهدد مفاوضات تحرير التجارة العالمية.

وقد تزامن صدور البيان الختامي مع استمرار المظاهرات الاحتجاجية ضد المنتدى بدعوى أن تحرير الأسواق سيضر بالعديد من القطاعات الاقتصادية في بعض البلدان الأعضاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة