انفجار سيارة مفخخة بمدريد قبيل انتخابات الباسك   
السبت 1422/2/18 هـ - الموافق 12/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الشرطة الإسبانية وعمال إنقاذ يفحصون موقع الانفجار

انفجرت سيارة ملغومة في وسط العاصمة الإسبانية مدريد فجر اليوم مما أدى إلى إصابة نحو 15 شخصا بجراح أحدهم حالته خطيرة. ويأتي الحادث قبيل الانتخابات الإقليمية التي تجرى غدا الأحد في إقليم الباسك الإسباني.
 
وقال وزير الداخلية الإسباني ماريانو راجوي إن القنبلة انفجرت في شارع جويا وهو أحد أكثر طرق مدريد ازدحاما، وإن المصابين نقلوا لتلقي العلاج. وأضاف الوزير "كان يمكن أن تكون مذبحة".

وأوضح متحدث باسم إدارة الإطفاء أن مجهولا يتحدث باسم منظمة إيتا الانفصالية اتصل هاتفيا ليحذر السلطات قبل وقت قصير من وقوع الانفجار.

وصرح متحدث باسم جهاز الخدمات الطبية في مدريد لمحطة الإذاعة الرسمية بأن اثنين من المارة وحارسي أمن في مصرف بموقع الانفجار أصيبوا بجروح. 
وأضاف المتحدث أن أشخاصا آخرين عولجوا من جروح أصيبوا بها نتيجة الزجاج المتطاير ومن الصدمة. 

وانفجرت القنبلة خارج مكتب لفرع مصرف بيلباو فيشايا أرجنتاريا وهو واحد من أكبر مصارف إسبانيا والذي يوجد مقره في منطقة الباسك. 

وأعلنت حالة التأهب بين مسؤولي الأمن قبل انتخابات الأحد تحسبا لأي هجوم قد تشنه إيتا التي تم الربط بينها وبين قتل 30 شخصا منذ انتهاء وقف لإطلاق النار في ديسمبر/ كانون الأول عام 1999.

وكانت إيتا نفذت الأحد الماضي هجوما أثناء الحملة الانتخابية واغتالت رئيس الحزب الشعبي في سرقسطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة