كوبا ترد على انتقادات بوش وتصفه بشرطي متهور   
الخميس 15/9/1428 هـ - الموافق 27/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:04 (مكة المكرمة)، 4:04 (غرينتش)

فيليب بيريس انتقد أداء الإدارة الأميركية في غوانتانامو والعراق (رويترز-أرشيف)
وصف وزير الخارجية الكوبي فيليب بيريس روكي الرئيس الأميركي جورج بوش بأنه شرطي عالمي متهور عرض أمن العالم للخطر.

جاء ذلك ردا على وصف الرئيس الأميركي للزعيم الكوبي المريض فيدل كاسترو بأنه دكتاتور قاس يقترب حكمه من نهايته، وذلك خلال مشاركة بوش في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

واعتبر روكي أن الرئيس الأميركي لا يملك الحق في المطالبة بتغيير النظام في دول ذات سيادة من خلال الحرب والعقوبات، ووصف الكلمة التي ألقاها بوش بأنها كانت استعراضا محرجا وهذيانا ارتعاشيا لشرطي العالم.

وأضاف أن بوش ليس له الحق في التحدث بشأن الديمقراطية لأنه "جاء إلى السلطة عبر التلاعب والخداع في انتخابات عام 2000 المثيرة للجدل".

وحمل بيريس روكي بوش مسؤولية مقتل 600 ألف مدني في حرب العراق وقال إن الرئيس الأميركي ليست له أسس أخلاقية للتحدث بشأن حقوق الإنسان في بلدان أخرى بعدما سمح باستخدام التعذيب ضد سجناء في غوانتانامو  وسجن أبو غريب بالعراق.

وكان بوش انتقد إيران وكوريا الشمالية وكوبا وميانمار وبلدانا أخرى بسبب ما سماه "قمعها حريات شعوبها"، وأضاف أنه يتعين على الأمم المتحدة التأكيد على حرية التعبير والانتخابات في كوبا فيما تدخل الدولة التي يقودها حزب شيوعي فترة انتقالية بعدما سلم كاسترو السلطة لأخيه راؤول في 31 يوليو/تموز 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة