القضاء البريطاني يرفض الإفراج عن البطمي والعلمي   
الخميس 15/8/1422 هـ - الموافق 1/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سمر العلمي برفقة حارس الأمن داخل المحكمة العليا في لندن

رفضت محكمة الاستئناف البريطانية طلبا تقدم به محامون للإفراج أو تخفيف العقوبة عن فلسطينيين حكم عليهما بالسجن لمدة عشرين عاما مع الأشغال الشاقة عام 1996 بعد إدانتهما بعمليتي تفجير استهدفتا سفارة إسرائيل في لندن وجمعية يهودية عام 1994.

شقيقة سمر العلمي رندا تقف خارج المحكمة
وينفي الفلسطينيان وهما جواد البطمي البالغ من العمر 31 عاما وسمر العلمي البالغة من العمر 33 عاما ضلوعهما في التفجير ويؤكدان أنهما ضحية محاكمة سياسية. ويتهم البطمي والعلمي المحققين البريطانيين بأنهم تعمدوا إخفاء أدلة تبرئ ساحتهما، وقال مقربون من الفلسطينيين بأنهما يعتزمان اللجوء إلى الهيئات القضائية الأوروبية.

وقد اتهم البطمي والعلمي وكلاهما متخرج في جامعات بريطانية بالانتماء إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. وكانت سيارتان مفخختان انفجرتا في يوليو/ تموز عام 1994 إحداهما أمام السفارة الإسرائيلية بلندن والأخرى أمام جمعية يهودية شمال العاصمة البريطانية. ولم يسفر الانفجاران عن وقوع ضحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة