الغنوشي: نرفض أي تدخل أجنبي في ليبيا   
الاثنين 1437/5/22 هـ - الموافق 29/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:28 (مكة المكرمة)، 22:28 (غرينتش)


أعلن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي رفضه أي تدخل أجنبي في ليبيا، وأكد أنه كان يتمنى لو أن الأمنيين التونسيين هم الذين نفذوا العملية العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية بليبيا.

وقال الغنوشي في مؤتمر للنهضة الأحد بولاية صفاقس جنوب تونس "نحن نرفض أي تدخل أجنبي في ليبيا".

وأضاف "كم تمنينا لو كان الأمن التونسي هو من قام بالضربة الاستباقية التي وجهت لعناصر من تنظيم داعش الإرهابي في صبراتة، والتي كانت تخطط لعمليات إرهابية على الأراضي التونسية بدلا من القوات الأميركية".

وكانت غارة أميركية قد استهدفت الأسبوع الماضي مبنى في ضواحي صبراتة غرب ليبيا، مما أسفر عن مقتل نحو خمسين شخصيا، معظمهم تونسيون، واستهدفت الغارة مسؤولا ميدانيا تونسيا في تنظيم الدولة.

من جانب آخر، لم يستبعد الغنوشي تغيير اسم حزب حركة النهضة، وقال إنه قد يصبح "النهضة المتجددة أو "النهضة الوطنية"، وأشار إلى أن القرار سيتخذه أعضاء الحزب.

ونفى وجود صراع بين من يطلق عليهم الحمائم والصقور داخل حركة النهضة، وقال "نحن بشر نخطئ ونصيب، ونتفاعل في ما بيننا دون تعصب ولا تفرقة، والنهضة اليوم موحدة أكثر من أي وقت مضى، وإذا وجد اختلاف احتكمنا إلى مؤسساتنا بكل شفافية وديمقراطية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة