مشرف ينفي وجود صفقة مع الهند حول كشمير   
الثلاثاء 1424/11/14 هـ - الموافق 6/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رحب مشرف باستئناف الحوار الباكستاني الهندي (الفرنسية)
نفى الرئيس الباكستاني برويز مشرف اليوم أن تكون هناك صفقة سرية بين باكستان والهند بشأن القضية الكشميرية.

وطمأن مشرف -الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي عقده على هامش قمة رابطة جنوب آسيا- الكشميريين والباكستانيين والهنود بشفافية التعامل في العلن.

واعتبر أن أي حل للمشكلة الكشميرية يجب أن يشرك فيه الشعب الكشميري. وقال مشرف "إن قرار استئناف الحوار بين إسلام آباد ودلهي بداية جيدة وليس غاية في حد ذاته". وأشار إلى أن موضوع كشمير سيكون ضمن القضايا التي ستتناولها المحادثات المرتقبة بين بلاده والهند.

وأضاف أنه تحدث بصراحة مع رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي، وأكد أن هناك رغبة قوية لدى الجانبين باستئناف الحوار الشامل، ووصف مشرف لقاءه بفاجبايي "بصناعة للتاريخ".

استئناف الحوار
وأعلن البلدان في وقت سابق اليوم أنهما اتفقا على البدء في إجراء حوار شامل بشأن كل القضايا التي تهم البلدين وعلى وجه الخصوص القضية الكشميرية الشهر القادم في محاولة لتسوية خلافاتهما.

وقرأ وزير الخارجية الهندي ياشوانت سينها بيانا مشتركا في مؤتمر صحفي على هامش قمة جنوب آسيا في إسلام آباد، قال فيه إن الرئيس الباكستاني برويز مشرف ورئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي قد اتفقا على بدء عملية حوار موسع في فبراير/ شباط 2004.

وأكد البيان أن الرئيس الباكستاني ورئيس الوزراء الهندي على يقين من أن الحوار الموسع سيؤدي إلى تسوية جميع القضايا الثنائية بما فيها جامو وكشمير. ولم يذكر البيان مكان الاجتماع.

وكان مشرف وفاجبايي اجتمعا أمس في أول لقاء بينهما منذ القمة الأخيرة التي عقدت في يوليو/ تموز 2001. وأعرب الزعيمان عقب الاجتماع الذي عقد على هامش قمة دول جنوب آسيا (سارك) عن أملهما في مواصلة الخطوات الرامية إلى تطبيع العلاقات بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة