وفاة سيف الإسلام .. الابن الوحيد لحسن البنا   
الجمعة 1437/4/27 هـ - الموافق 5/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)

توفي صبيحة اليوم الجمعة أحمد سيف الإسلام، ابن مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، عن عمر ناهز 82 عاما.

وقالت عائشة ابنة خيرت الشاطر (نائب مرشد الإخوان) في حسابها على تويتر "توفي إلى رحمة الله الأستاذ أحمد سيف الإسلام البنا، الآن، والصلاة بعد الجمعة بمسجد الرحمن الرحيم (على طريق شارع) صلاح سالم". كما ذكرت شبكة "رصد" الخبر استنادا لنعي ابنة الشاطر.

وتولى سيف الإسلام الأمانة العامة لنقابة المحامين المصرية عام 1992، وحصل على أعلى الأصوات في أول انتخابات نقابية بعد رفع الحكومة يدها عن النقابة عام 2001، كما كان عضوا بمجلس الشورى العام لجماعة الإخوان.

وولد البنا الابن يوم 22 نوفمبر/كانون الأول 1934، وحصل على ليسانس الحقوق عام 1956، واشتغل في سلك المحاماة منذ ذلك الحين، وقد رفض جميع الوظائف الحكومية داخل مصر وخارجها.

واعتقل الفقيد عام 1965 وأفرج عنه مع تحديد إقامته في منزله عاما، ثم اعتقل مرة أخرى وخضع لمحاكمة عسكرية عام 1969 وحكم عليه بالسجن عشر سنوات، قضى منها أربعا حتى خروجه في الفاتح من أكتوبر/تشرين الأول 1973.

ودخل سيف الإسلام في صراع مع المؤلف وحيد حامد بسبب مسلسل "الجماعة" الذي تناول حياة والده مؤسس الإخوان، وتطور الأمر ووصل إلى القضاء حيث رفع كل طرف قضية على الآخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة