العراقيون يستعدون للحرب بتخزين المياه والوقود   
الاثنين 14/1/1424 هـ - الموافق 17/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال عراقيون في مدخل خندق أقيم أمام منزلهم (أرشيف)
يواصل العراقيون استعداداتهم للحرب الأميركية على بلادهم بتخزين المواد الغذائية ومياه الشرب والوقود, وينكبون أيضا على حفر الخنادق وإقامة المتاريس مستعينين بخبرة الحروب التي خاضوها في السنوات الماضية.

وتهافت السكان على شراء أكياس من النايلون قد تفيدهم في تخزين المياه مع اقتراب ساعة الصفر. كما تزاحم العراقيون على محطات البنزين في طوابير منتظرين عدة ساعات لتعبئة سياراتهم. وتزايدت أيضا مبيعات المولدات الكهربائية التي ارتفعت أسعارها بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.

وقد اعتاد سكان بغداد على الحروب، وآخر عمليات القصف التي استهدفتهم كانت خلال حرب الخليج عام 1991, ثم عملية ثعلب الصحراء 1998. وهم يعرفون تماما أن الأهداف الأولى للقصف ستكون محطات التوليد الكهربائية, ومن دون كهرباء لا مجال لضخ المياه وتوزيعها على السكان.

وباشر السكان أيضا تخزين حليب الأطفال والمعلبات والبسكويت منذ أشهر عدة، كما بدأت في الأيام الماضية عمليات شراء الشموع وعلب الكبريت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة