رياض ياسين: قتلى الحوثيين وحلفائهم بالآلاف   
الاثنين 1/7/1436 هـ - الموافق 20/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:14 (مكة المكرمة)، 11:14 (غرينتش)

أعلن وزير الخارجية اليمني رياض ياسين اليوم الاثنين أن آلافا من مسلحي جماعة الحوثي وحلفائهم قتلوا منذ انطلاق عملية عاصفة الحزم قبل ثلاثة أسابيع, مؤكدا رفض بلاده أي وساطة إيرانية.

وقال ياسين في تصريحات للصحفيين بالكويت على هامش منتدى اقتصادي عربي تركي، إن القتلى من الحوثيين والقوات المتحالفة معهم الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. واعتبر أن عاصفة الحزم آتت ثمارها واستطاعت أن تحدّ من سيطرة جماعة الحوثي.

وتابع أن صالح أكمل مؤخرا بمساعدة الحوثيين هدم البنية التحتية التي قال الوزير اليمني إنها كانت متهالكة في عهد الرئيس المخلوع. وتحدث الوزير اليمني عن تدمير الحوثيين وحلفائهم ما يبلغ 95% من البنية التحتية, وقال إن صالح لم يعمل سنوات حكمه الثلاث والثلاثين على إنشاء بنية تحتية قوية.

وكان تحالف بقيادة السعودية بدأ في الـ26 من الشهر الماضي حملة جوية باسم عاصفة الحزم لوقف الزحف العسكري للحوثيين وحلفائهم, وللمساعدة على استعادة الوضع السابق لاستحواذ جماعة الحوثي على مؤسسات الدولة.

وبعد إحكام قبضتها على صنعاء ومحافظات أخرى, أصدرت جماعة الحوثي في فبراير/شباط الماضي "إعلانا دستوريا" اعتُبر إقليميا ودوليا انقلابا على السلطة الشرعية في اليمن.

سياسيا, قال وزير الخارجية اليمني إن بلاده لن تقبل أي وساطة من إيران لأنها طرف ضالع في الصراع الراهن باليمن. وكانت طهران عرضت يوم الجمعة الماضي على الأمم المتحدة ما سمتها خطة سلام من أهم بنودها وقف إطلاق النار فورا في اليمن, واستئناف الحوار الوطني, وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وفي التصريحات نفسها التي أدلى بها في الكويت, وصف وزير الخارجية اليمني تصريحات زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي أمس بالاستفزازية وبأنها تعكس مدى "إحباط" الحوثيين وما وصفها بمليشيات صالح. وكان الحوثي اتهم أمس في خطاب جديد السعودية بالتخطيط لغزو اليمن واحتلاله.

وكرر ياسين تصريحات سابقة بأن الدول العربية ستنفذ "خطة مرشال" لإعمار اليمن بعد أن يستعيد استقراره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة