مقتل 17 جنديا روسيا في هجوم للمقاتلين الشيشان   
الجمعة 1422/2/25 هـ - الموافق 18/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلان شيشانيان ينقلان ذخيرة في غروزني (أرشيف)
أعلن المقاتلون الشيشان اليوم مسؤوليتهم عن مقتل 17 جنديا روسيا في انفجار لغم أرضي لدى مرور شاحنة عسكرية. من جهة أخرى قالت وكالة أنباء إيتار تاس الروسية نقلا عن بيان صادر عن بلدية غروزني إن رئيس البلدية الشيشاني الموالي لروسيا بسلان غانتاميروف قدم استقالته.

وقال المكتب الصحافي للرئاسة الشيشانية إن الانفجار وقع مساء أمس على طريق بالقرب من خانيورت الواقعة على بعد 15 كلم جنوبي العاصمة الشيشانية غروزني.

وقال مسؤول في الكرملين إن السلطات الروسية تحقق في الأنباء التي تحدثت عن هذا الحادث. وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن مصادر روسية أكدت مقتل مسؤول إقليم كوتشالوي الشرقي العقيد سيرغي كيسلوف واثنين من المقاتلين الشيشان في الحادث المذكور.

وقالت الوكالة نقلا عن مصادر عسكرية روسية إن المسؤول العسكري قتل في تبادل لإطلاق النار أثناء مطاردته سيارة مشبوهة. وأسر أربعة من المقاتلين أثناء الحادث.

في غضون ذلك تحدثت وكالة الأنباء العسكرية الروسية نقلا عن هيئة أركان القوات الروسية شمالي القوقاز عن أسر 12 مقاتلا شرقي الشيشان. وكانت وكالة إنترفاكس قد ذكرت يوم الأربعاء الماضي أن الكرملين اعترف بمقتل 3096 عنصرا من القوات الفدرالية الروسية على يد المقاتلين الشيشان منذ بدء العملية العسكرية في هذه الجمهورية القوقازية في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول 1999.

وأفاد مكتب مستشار الكرملين لشؤون الشيشان سيرغي ياستريجمبسكي أن نحو تسعة آلاف عسكري بينهم رجال شرطة وعناصر في القوات الخاصة أصيبوا بجروح متفاوتة في الفترة نفسها.


رئيس بلدية غروزني الشيشاني الموالي لروسيا بسلان غانتاميروف قدم استقالته من منصبه

من جهة أخرى ذكرت وكالة إيتار تاس نقلا عن بيان صادر عن بلدية غروزني أن رئيس البلدية الشيشاني الموالي لروسيا بسلان غانتاميروف قدم استقالته من منصبه. ولم يوضح البيان أسباب استقالة غانتاميروف لكنه ذكر أن "من الصعب عليه أن يبقى في منصبه".

وربطت الحكومة الشيشانية الموالية لموسكو هذه الاستقالة بعدم قدرة غانتاميروف على تحقيق حد أدنى من النظام في العاصمة الشيشانية. وقال مسؤول في الحكومة فضل عدم الكشف عن هويته "بدل تنظيف العاصمة من المقاتلين, أهدر وقته في جدل سياسي والترويج لنفسه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة