السويد تسعى لإقناع نمور التاميل بعدم طرد مراقبين أوروبيين   
السبت 1427/6/26 هـ - الموافق 22/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

أس بي تاميلسيلفان يحتج على تصنيف نمور التاميل كتنظيم إرهابي (رويترز-أرشيف)
حث مبعوث سويدي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام المتمردة خلال زيارة لهم في شمال سريلانكا على إعادة النظر في قرارهم طرد بعض من مراقبي الهدنة السارية في البلاد بين الحكومة والمتمردين.

وقالت مسؤولة في السفارة السويدية بكولومبو لوتا جاكوبسن إن جهودا تبذل لمعرفة ما إن كان بإمكان الجبهة إعادة النظر في قرارهم الداعي لمغادرة المراقبين التابعين لدول أعضاء في الاتحاد الأوروبي من البلاد.

ويصر المتمردون على مغادرة 37 مراقبا يحملون الجنسيات السويدية والدانماركية والفنلندية لأن الاتحاد الأوروبي يصنف نمور التاميل كتنظيم إرهابي.

وفي حال سحب الدول الثلاث مراقبيها فلن يتبقى من المراقبين سوى 20 شخصا ينتمون إلى النرويج وأيسلندا، وهو ما يعتبره متخصصون عددا غير كافٍ لإتمام عملية مراقبة الهدنة التي أبرمت في عام 2002.

يذكر أن القائد البارز في الجبهة المتمردة (أس بي تاميلسيلفان) قال في وقت سابق من هذا الشهر إن الجبهة لن تعيد النظر في موقفها إلا إذا رفع الاتحاد الأوروبي تنظيمهم من القائمة الخاصة بالمنظمات الإرهابية.

وأعرب المبعوث السويدي من ناحية أخرى عن مخاوف من أن تتطور الاضطرابات التي تشهدها سريلانكا إلى حرب أهلية.

وتأتي زيارة السفير السويدي المتجول أندرس أولغيلوند في وقت تشهد فيه البلاد هجمات واشتباكات شبه يومية بين الجيش والجبهة، التي يخشى الكثيرون من أن تخرج عن نطاق السيطرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة