دعوة ثلاثية لهدنة جديدة في أوكرانيا   
الأحد 15/11/1436 هـ - الموافق 30/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:13 (مكة المكرمة)، 23:13 (غرينتش)

أعلن قادة فرنسا وألمانيا وروسيا دعمهم لهدنة جديدة في شرق أوكرانيا، ودعوا في مكالمة هاتفية ثلاثية إلى عقد قمة تجمع الدول الثلاث وأوكرانيا خلال الأسابيع المقبلة.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الزعماء الثلاثة يدعمون جهودا لتثبيت هدنة فعالة.

وفي بيان فرنسي، قال مكتب هولاند إن الزعماء الثلاثة يؤيدون بقوة الدعوة لهدنة كاملة اعتبارا من مطلع الشهر المقبل، وإنهم اتفقوا على عقد قمة مع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو في الأسابيع المقبلة.

أما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فقد أبدى قلقه مما وصفه بسلوك كييف في شرق أوكرانيا، وقال إن ذلك يشمل قصف المناطق السكنية والحصار الاقتصادي.

وجدد بوتين دعوة روسيا لحوار مباشر بين كييف وممثلين عن الانفصاليين وإصلاحات دستورية يتفق عليها مع المناطق المتمردة.

وقال الكرملين في بيان إن بوتين أكد أن "الحل السياسي للصراع لا بديل عنه، وأساسه هو التطبيق التام لاتفاقات مينسك".

من جانبها أشارت منظمة الأمن والتعاون الأوروبي وممثلون عن المتمردين إلى أن أوكرانيا والانفصاليين الموالين لروسيا اتفقوا في 26 أغسطس/آب على السعي لإنهاء جميع أشكال الانتهاك للهدنة اعتبارا من الثلاثاء المقبل.

غير أن قادة المتمردين تعهدوا بالمضي قدما في عقد انتخابات محلية في 18 أكتوبر/تشرين الأول وأول نوفمبر/تشرين الثاني، وهي خطوة انتقدتها كييف بشدة.

يشار إلى أنه تم التوصل في فبراير/شباط الماضي في مينسك إلى وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا بالتوازي مع عملية سياسية تشمل انتخابات محلية وإقامة شكل من أشكال الحكم الذاتي الخاص في الأقاليم الساعية للانفصال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة