غيتس يبحث بالقاهرة وضع ليبيا   
الأربعاء 1432/4/18 هـ - الموافق 23/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:49 (مكة المكرمة)، 15:49 (غرينتش)

غيتس: الضربات العسكرية الكبيرة في ليبيا ستقل كثافتها في الأيام المقبلة (رويترز)
وصل وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى القاهرة اليوم لإجراء مباحثات بشأن ليبيا وحول العملية الانتقالية في مصر.

ومن المقرر أن يلتقي غيتس رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي الذي تولى السلطة بعد تنحي حسني مبارك, ورئيس الوزراء المصري عصام شرف في هذه الزيارة التي لم تكن مدرجة في برنامجه المعلن.

وصرح جيف مورال المتحدث باسم غيتس للصحفيين المرافقين لوزير الدفاع الأميركي بأن الأخير يرى أن "انتقال مصر من تلقاء نفسها إلى الديمقراطية وحكومة مدنية أمر مشجع للغاية".

ومن المفترض أن يبلغ غيتس المسؤولين المصريين بآخر تطورات الوضع في ليبيا وأن يستمع لوجهة نظرهم في هذا الشأن، حسبما ذكر أعضاء في وفد الوزير الأميركي طلبوا عدم ذكر أسمائهم.

وصرح غيتس أمس من موسكو بأن "الضربات العسكرية الكبيرة الجارية في ليبيا ستقل كثافتها في الأيام المقبلة".

والتزمت مصر حذرا بالغا إزاء النزاع في ليبيا بسبب الوضع الحساس لـ1.5 مليون مصري يعملون في ليبيا عاد منهم 200 ألف إلى بلادهم.

يذكر أن الجيش المصري تعهد بتنظيم انتخابات تشريعية ثم رئاسية قبل نهاية العام الجاري.

وأيد 77% من المقترعين المصريين السبت الماضي خطة الجيش المصري للمرحلة الانتقالية في استفتاء بلغت نسبة المشاركة فيه 41%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة