إيران تؤكد على مسؤولية دول المنطقة بتعزيز الأمن   
الاثنين 1427/10/7 هـ - الموافق 30/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

السفن الإيرانية ستراقب المناورات البحرية (رويترز)

أعلنت البحرية الإيرانية اليوم أن السفن الحربية الأميركية التي تجوب مياه الخليج خاضعة للمراقبة الإيرانية.

 

ونقلت الصحف عن قائد البحرية الإيرانية الأميرال كوشاكي قوله إن "السفن الحربية الأميركية تجوب مياه الخليج الفارسي وبحر عمان بانتظام، وهي كلها تحت رقابتنا". وأضاف أن "وجود سفينتين حربيتين أميركيتين يدل على الطابع العدائي للولايات المتحدة وهيمنتها".

 

الأميرال قال أيضا "إذا أرادوا تهديد الجمهورية الإسلامية في إيران، فبوسعنا السيطرة عليهم، البحرية الإيرانية لا تخشى مثل هذا التهديد وتراقب العدو بشكل تام". وأضاف أن دول المنطقة هي من يمكن أن يضمن الأمن أفضل من كل الدول الأخرى.

 

من جهته أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني أن "إيران تعتبر أن هذه المناورات لا تشكل تهديدا". وطلب "تعزيز التعاون الأمني" بين دول المنطقة لمنع القوى الخارجية من زيادة تواجدها في المنطقة.

 

مناورات كبرى 

"
مسؤول أميركي: المناورات
تدريب لاختبار قدرتنا على رصد التهريب غير القانوني لمعدات تسمح بصناعة أسلحة نووية
"
وستشارك عدة دول الاثنين في مناورات بحرية لمكافحة الانتشار النووي في الخليج على مقربة من المياه الإيرانية، كما أعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية  في واشنطن الجمعة.

 

وفي الإجمال تشارك 25 دولة في هذه المناورات بينها ست دول ستقوم بتدريبات أساسية، هي الولايات المتحدة وأستراليا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا والبحرين.

 

وأعلن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون مراقبة التسلح والأمن الدولي روبرت جوزف للصحافيين أنه "تدريب سيختبر قدرتنا على رصد التهريب غير القانوني"لمعدات تسمح بصناعة أسلحة نووية.

 

وسيقوم المشاركون بعملية محاكاة تفتيش سفينة تنقل معدات "مفيدة لبرنامج أسلحة نووية" ومخصصة "لدولة في المنطقة تشكل مصدر قلق في مجال الانتشار النووي"، كما أعلن مسؤول كبير في الخارجية الأميركية رفض الكشف عن هويته.

 

وتأتي هذه المناورات في حين يعكف مجلس الأمن الدولي على دراسة مشروع قانون  يفرض عقوبات على إيران بعد تجاهلها طلبا بتعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم المثيرة للجدل.

 

وعلى العكس من ذلك، أعلنت طهران الجمعة وضع وحدة تخصيب جديدة قيد العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة