المعارضة التشادية ترفض استبعاد المتمردين من الحوار   
السبت 1427/5/14 هـ - الموافق 10/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
ديبي دعا للحوار وتجاهل المتمردين (الفرنسية-أرشيف)
طالبت المعارضة التشادية الرئيس إدريس ديبي بإشراك المتمردين في حوار دعت إليه الحكومة للتخفيف من حدة التوتر الراهن في البلاد.

وأعلن ساليبو جاربا رئيس تحالف المعارضة المعروف باسم "التحالف الوطني من أجل التنمية والديمقراطية" أن المحادثات يجب أن تجري تحت إشراف الاتحاد الأفريقي, مشددا على ضرورة إجراء "حوار حقيقي" بين كل القوى والفصائل السياسية.

وقد طلب الرئيس التشادي -الذي أعيد انتخابه في مايو/أيار الماضي لولاية رئاسية في انتخابات قاطعتها المعارضة- فتح حوار مع جميع الأحزاب السياسية المعارضة.

وجاء في بيان رسمي أن ديبي قال خلال اجتماع مجلس الوزراء "يجب استئناف الحوار مع المعارضة لتوفير مناخ سياسي سليم" في تشاد.

وقالت مصادر حكومية إن هذه المحادثات لن تشمل جميع حركات التمرد في تشاد خصوصا تلك التي يصفها النظام التشادي بقوات "المرتزقة التي تعمل لحساب السودان المجاور".

يشار إلى أنه بموجب النتائج النهائية التي أعلنها المجلس الدستوري فقد أعيد انتخاب ديبي الذي يحكم تشاد منذ 1990، بحصوله على 64.67% من الأصوات.

وقد قاطعت أحزاب المعارضة بمعظمها الانتخابات ووصفتها بأنها "مثيرة للسخرية" ودعت منذ عدة أشهر إلى عقد منتدى يجمع جميع الفاعلين السياسيين بمن فيهم المتمردون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة