فيون يلتقي الأسد بدمشق   
السبت 6/3/1431 هـ - الموافق 20/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)
زيارة فيون لسوريا تهدف لترسيخ التعاون الاقتصادي والتقارب السياسي بين البلدين (رويترز)
التقى رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون في دمشق مع الرئيس السوري بشار الأسد, في زيارة تهدف لترسيخ التعاون الاقتصادي وبحث عدة ملفات في مقدمتها الشرق الأوسط.
 
ويرافق فيون في الزيارة التي تستمر يومين وفد اقتصادي وبرلماني كبير, وينتظر أن يوقع الجانبان عددا من الاتفاقيات في المجالات الاقتصادية.‏
 
وكان فيون قد قال في تصريح لصحيفة الوطن السورية إن زيارته إلى دمشق تهدف إلى "ترسيخ العلاقات على المدى الطويل والسماح لها بتجاوز خطوة إضافية مع التوقيع على عدد من الاتفاقيات".
 
كما أشار إلى أن مباحثاته مع الأسد ستتطرق للوضع بالمنطقة وآفاق عملية السلام على جميع المسارات والوضع على الساحة الفلسطينية والعربية والوضع في العراق. وشدد على التمسك بالحوار مع الحكومة السورية بشأن كل المواضيع المتعلقة بالمنطقة.
 
وكانت العلاقات السورية الفرنسية شهدت خطوات متقدمة تجاه تعميق التعاون على صعد اقتصادية, بعد زيارتي الأسد إلى فرنسا في يوليو/تموز 2008 ونوفمبر/تشرين الثاني 2009, إضافة إلى زيارتي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى دمشق في سبتمبر/أيلول 2008 ويناير/كانون الثاني 2009.‏
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة