الحجاج يتجهون إلى عرفات لأداء الركن الأعظم   
الثلاثاء 8/12/1428 هـ - الموافق 18/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:11 (مكة المكرمة)، 4:11 (غرينتش)

حجاج بيت الله الحرام سيمضون اليوم وقوفا بجبل عرفات مؤدين الركن الأعظم (الفرنسية)

تدفقت أفواج حجاج بيت الله الحرام فجر اليوم الثلاثاء نحو صعيد عرفات الطاهر لإحياء الوقفة الكبرى وقضاء الركن الأعظم من أركان الحج وهو الوقوف بعرفة.

وسيقضي الحجيج الذين يزيد عددهم عن ثلاثة ملايين نهار اليوم وقوفا في صعيد عرفات حتى غروب الشمس، وسط أجواء يملؤها الإيمان وتغشاها الرحمة.

ومع غروب الشمس سيتوجه الحجاج إلى مزدلفة لقضاء ليلتهم فيها وجمع الجمرات قبل استكمال باقي المناسك.

ثم يقوم الحجاج بعد ذلك بذبح الهدي ورمي أولى الجمرات والحلق أو التقصير، كما يؤدون طواف الإفاضة وهو من أركان الحج. وبأداء اثنين من هذه الشعائر يتحللون التحلل الأصغر وبإكمالها يتحللون التحلل الأكبر.

وفي مرحلة تالية يتمتع الحجاج بليالي التشريق في منى مستأنفين رمي بقية الجمرات. وتختتم مناسك الحج بطواف الوداع الذي يحرصون على أن يكون آخر ما يفعلونه في مكة.

ويتميز رمي الجمرات لهذا الموسم بكون السلطات السعودية أقامت طابقا ثالثا على جسر الجمرات لتسهيل انسيابية سير الحجاج. وقالت الحكومة السعودية إن الجسر بشكله الجديد يستوعب مرور أكثر من مئتي ألف حاج في الساعة.

وقد أمضى الحجاج يومهم أمس الاثنين في وادي منى لقضاء ما يسمى يوم التروية الذي يسبق الوقوف بعرفات، وهناك جمعوا صلاة الظهر مع العصر والمغرب مع العشاء.

ويواصل الحجاج أداء مناسكهم في أجواء تتسم بالهدوء والسكينة وهم يرفعون أصواتهم بالتلبية "لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك لبيك.. إن الحمد والنعمة لك والملك.. لا شريك لك".

السلطات السعودية تقول إن حركة سير الحجاج تتسم بالسهولة واليسر (الجزيرة)
تدابير أمنية

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن حركة سير وتنقل الحجاج تتسم بالسهولة واليسر بفضل دقة التنظيم ورحابة الطرق التي تربط بين مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وأضافت الوكالة أن أفراد قوى الأمن يسهمون على تعزيز جهود رجال المرور في تنظيم حركة الحجاج وإرشادهم ومساعدتهم والحفاظ على أمنهم وسلامتهم.

وحسب التقارير الأولية من مكة المكرمة والمشاعر المقدسة فإن عملية انتقال الحجاج تسير بدقة وانضباط ومرونة مع المتابعة المستمرة من جميع الأجهزة المعنية.

من جهة ثانية قالت الحكومة السعودية إنها ستتخذ موقفا صارما مع الحجاج المخالفين الذين يتسببون في الازدحام، كما اتخذت الحكومة احتياطات لمكافحة انتشار الأمراض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة